أدب

مسرح الشرق

بسم الله الرحمن الرحيم

                                   اعداد دكتور علي باقر             مسرح الشرق

نشأة المسرح الهندي

لتعدد الديانات الهندية نشأة المسرح الهندي ذلك لان الديانة الهندوسية تتكون من 4 كتب تسمى كل واحد فيدا والكل فيدات وتحتوي الفبدات على التعاليم والمبادئ وترجع جميع الفيدات الى الآلة براهما (الخالق) وهو رئيس الاله ترجع تلك الكتب الى 2000ق م وقد تميز المجتمع الهندي بتعدد الطبقات ويروى ان الاله براهما خلق mano وهو عبارة عن جسد رجل ومنه تكونت الطبقات (الرأس رجال الدين الصدر والذراعان الملوك والفرسان البطن الفنانين المهنيين الرجل الشحاتين )ومن ملامح الديانة انه لا يجوز الترقي من طبه الى طبه الا بعد الموت ذلك ان كان قد عمل أعمال صالحه وينتهي المجال بالترقي الي الفردوس (النرفان ).

أولا: النشأة عند الاله .يقال ان اول عمل مسرحي كان يشرف عليه الاله براهما ذلك بعد انتصاره على الشياطين وكانت تمثل معركة التي انتصر بها الاله .

واثناء عرض المسرحية غضب الشياطين فقامت حرب شنعاء كاد الاله ان تهزم لولا وجود ساري علم يحمله احد الاله فهزموا الشياطين شر هزيمة وبعدها اخذ الاله بالعروض المسرحية والعلم مرفوع .

ثانيا النشأة عند البشر :اصبح الانسان مخمولا ولا يجد في الحياة شئ فاتجه البعض الى الاله  فأرشدوهم الى تعلم الموسيقى الرقص التمثيل الحركية وقد جمع بهاراتا هذه التعاليم في كتاب اسماه (ناتياشسترى)أي قوانين الرقص والدراما وهو كتاب مهم جدا .

تحليل شخصيات مسرحيه شاكونتالا :

الصياد :رجل كبير في السن يقتات من البحر وأمين [ ما يقوم به الصياد يعتمد على الصدفة (حله الاله من الاله)]

الراهب :رجل كبير في السن سريع الغضب متشدد وهو الذي أوجد اللعنه على البطلة .وهو مهم داميا لانه هو الذي احدث العقد أي فقدان الخاتم وفقد ذاكره الملك .

الحوذي :سائق الملك ومضحكة ورسول من الملك ويساعد على مشاكل الملك وهو مساعد الشخصية وساعد على التحقيق الرغبة الدرامية للشخصيه الرئيسية وهو كاتم أسرار الملك .

دوشنتا :ملك عادل متدين عاطفي شجاع محب لمساعدة الناس توجد به سمات الفروسية التواضع وساعد الدولة للتخلص من الأرواح الشريرة ويدافع عن الضعفاء وهو صاحب الرغبة الدرامية أي الشخصية الرئيسية وهو شاعر .

شاكونتالا:هي شابه رقيقه عاطفية متدينة تحب زوجها وتحب الطبيعة بنت الطبيعة والوفاء وحينما يهجرها زوجها يظهر عليها الهم والمرض وبعدها ارتفعت الى السماء الانسان العاطفي دائما رقيق خجول .

كانو :شيخ كبير حكيم وحينما عرفه بالزواج باركه ومتدين .

الحوريات :هم اللتان قامتا بحل العقد الاولى .

الوصيفتان :كتما أسرار البطلة وأنها كانو يساعدوها وانهم مثل الحوذي .ولكن هم متسرعون وذلك عندما اخبروا الملك بأنها تحبه .

مسرح الشرق                                                         تحليل مسرحيه :ثلج في عز الصيف

ثلج في عز الصيف مسرحيه مدنيه اجتماعيه

أولا :تحليل الشخصيات :-

1.السيدة تساي:امرأة عجوز أرمله ثرية تتعامل بالربا وهي شخصيه مساعده تقاد بسهوله ويظهر لنا ذلك عندما يطلب منها الزواج تتزوج .

2.دو تيان تشانغ:رجل كبير في السن مثقف معدم ولاحقا أصبح مفتش حكومي وهو شخصيه سويه من بداية المسرحية الى نهايتها وهو يبحث عن العدالة .

3.دوأ: الشخصية الرئيسية وهي شخصيه سويه آثرت على أن تعدم نفسها على أن ترى من ربتها تعذب بالضرب وهي أبنت دو تيان تشانغ المسماة دوان  وهي شابه مخلصه الى زوجها ويتضح لنا ذلك برفضها الزواج من الحمار .

4.الطبيب لو :رجل كبير في السن فقير معدم شخصيه غير سويه جبان وهو طبيب فاشل متسبب في عقدة المسرحية وينال عقابه .

5.الشايب تشانغ :والد الحمار رجل كبير السن ,شخصيه منتهز للفرص ,ويكون ضحية لولده الحمار .

6.الحمار :شخصيه غير سويه يقتل من أجل المال حتى قتل والده بالخطأ,مراوغ شاب .

7.الوالي :شخصيه غير سويه وهو رجل كبير في السن موظف مرتشي يحكم لمن يدفع أكثر .

البناء الدرامي

تبدأا لمسرحيه بدخول السيدة تساي وهي تفصح عن شخصيتها وذلك من عادات المسرح الصيني وتقول أنها أرمله وأنها غنية وتعمل على إقراض الناس المال وأخذه بفوائده لكن السيد دوتيان  ليس معه أموال وهو مقترض منها المال ولا يستطيع رد الدين لذا تأخذ ابنته منه وتجعلها زوجه لولدها وذلك متعارف عليه عند الصينيين ويحضر دو تيان إبنته دو الى السيدة ويقوم تسليمها إياها وأخذ مبلغ من المال ليكمل رحلته الى العاصمة واستكمال تعليمه التوظف بها وبعد وداع ابنته يخرج دوتيان وتمضي بعض الوقت ويموت ولد السيد تساي وتبقى السيد تساي مع دوأ التي تغير اسمها من دو تيان الى دوأ وبعد لحظات تذهب السيدة تساي الى الطبيب لو لأخذ دينها منه لكن يدخل الطبيب لو ويعترف بأنه طبيب فاشل وليس لده مال لتسديد دينه لسيده تساي ويقوم بتحايل على السيدة تساي وأخذها الى منطقه مهجورة وحاول قتلها لكن يدخل الشاب تشانغ ومعه ولده الحمار وينقذانها ويطلبا منها رد الجميل ذلك بتزويجها الى الشايب ودوأ الى الحمار فتوافق السيدة تساي وترفض دوأ ويحاول الحمار دون جدوى ذلك طمعا في الو رث وأخيرا يلجأ الحمار الى خطه وتمرض السيدة تساي ذلك بعدها يقوم الشايب تشانغ بأمر دوأ بعمل حساء كروش الغنم وتقوم بذلك وبعد إحضاره يقوم الحمار بأمر دوأ بإحضار الملح وبعدها يضع السم الذي أخذه من الطبيب لو الذي رفض أن يعطيه اياه الا بعد أن قال الحمار بأنه سوف يقول انه اراد ان يقتل السيدة تساي من قبل, فيبل الطبيب لو ويعطيه السم الذي وضعه في الحساء لكن لم تشرب السيدة تساي الحساء لان الشايب تذوق منه قبلها ومات ويقوم الحمار بعدها بمساومة دوأ على الزواج منه وإلا أبلغ انها قتلت اباه وترفض ,ويحضروا الى الوالي الذي يكشف عن شخصيته انه مرتشي والذي يأمر بضرب دوأ ولم تعترف ومن ثم يضرب السيدة تساي الأمر الذي جعل من دوأ تقول أنها هي التي قتلت الشايب تشانغ حتى لا تضرب السيدة تساي ويحكم عليها (دوأ)بالإعدام وفي الساعات الأخير تقول أنها إذا قتلت سوف ينزل الثلج في عز الصيف ويغطي جسدها وتكون بعدها ثلاث سنوات عجاف وأطلب منكم المسير في الشارع الذي به منزل السيدة تساي وأطلب منكم قطعت قماش توضع أسفل مني حتى لا تلمس قطرة من  دمي على الارض ويتم إعدام (دوأ)من قبل الجلاد وينزل من السماء الثلج ويغطي جسدها وتكون بعدها الثلاث العجاف وبعد ذلك يأتي مفتش من قبل الإمبراطور يبحث حول تلك الظاهرة العجيب المصابة بها المقاطعة ويبحث عن القضايا الفاسدة ويرى ملابسات تلك القضية (دوأ) ويأمر بٌتل الحمار والطبيب لو وعزل الوالي من سلطته ويعرف أن دوأ إبنته التي باعها الى السيدة تساي وكانت ضحية تلك القضية وتنتهي المسرحية .

 

 

Text Box: علي أحمد باقر 

 

 

 


رجوع