أدب

الدراما المعاصرة

الدراما المعاصرة

 بحث دكتور علي أحمد باقر

المسرح المعاصر

 

       هو مسرح متعدد الاشكال الى درجة كبيرة وبصفة مستمرة تظهر له أشكال جديدة ، ومن هذه الاشكال :

  1. المسرح التجريبي .
  2. المسرح المتعدد الثقافات او المتداخل الثقافات .
  3. المسرح النسوي .
  4. المسرح الراقص
  5. المسرح تحت تأثير التكنلوجيا .
  6. المسرح العرقي أو الاثيني .
  7. مسرح ما بعد الحداثة .

 

        أ‌-        المسرح المتعدد الثقافات ويمثلة كل من :

1.             باربرا .

2.             بروك .

3.             أريان منوشكين.

 

1.             بيتر  بروك :

 

       بدأ بيتر بروك حياته كمخرج لروائع وليم شكسبير وهو في العشرين من العمر ، ثم توجه الى المسرح الفرنسي فقدم لكل من سارتر وأنوي . وهنا عرف في باريس وذاع صيته عندما عرض مسرحيته تيتوس اندر نيكوس ثم اخذ بعد ذلك باخراج عدد من المسرحيات أمثال قطعه على سطح صفيح ساخن و لآثر ميلر من الجسر .

 

بيتر بروك والمسرح العرقي او الاثيني  :

 

       اليوم مسرح المتعدد الثقافات ويمثلة باربرا وبروك واريان مينوشكين ..والبدخول الى بروك نجد انه كان يستعمل اللغة الجسد الفنية لتكون لغة العالم وليست لغة معيينه في ذاتها ولقد استعمل بروك الرقص ليكون لغة يفهمها الجميع ولقد قدم بروك شكلا جديد من تداخل الثقافات فنجده يقوم في عروضة الى الخروج من اسر المسرح الغربي الى مسرح ذو طبيعة خاصة به  ، يمثل العالم فلقد اخذ في رؤياه النظر الى مسرح الشرق ، وهو كغيرة من المجربيين الطليعيين لا يتقيد بالشكل التقليدي للمسرح الآرسطي والقوانيين الملزمة له ، فهو يقول تعليقا على المسرحية التي قدمها في عام 1991 ( العاصفة ) لشكسبير :

 

       ((كان المقصود ان لا أقدم شكسبير بحسب أهداف الفرقة الملكية بل بحسب القانون الطبيعي لهذا المسرح ... إننا في طريقنا لنكشف شكلا قادرا ان يتحدث مباشرة ، دون الاتكاء على الاسطورة عن الكائن الانساني )) .

 

       وهنا نجد ان بروك لا يتجه فقط نحو الشكل فحسب بل ان الموضوع يفوق ذلك في البحث عن المغزى وراء مسرح شكسبير وأصالته وجذورة من حيث تداخل أحداث الواقع والاسطورة من خلال الطقس . وهو ايضا يبحث عن لغة مباشرة غير ما تعوّد علية الناس فنجد انه رغم كونه انجبيزي لا يضع البطل او البطلة في المسرحية من الانجليزي الذين يجيدون اللغة الشكسبيرية بطلاقة وما الى ذلك من اساليب الانشاد والشعرية ، وفي هذا المسرح الطبيعي في الهواء الطلق ، هنا خلق بروك شخصياته المسرحية ، فلعب أفريقي دور بروسبيرو وفتاة هندية في دور ميراندا في جو من السحر الافريقي والموسيقى الشرقية .

 

       وبذلك نلاحظ ان شكسبير عند بروك ليس الاسطورة الانجليزية بل هي اسطورة عالمية لفترة تستطيع ان تجعل من الاسطورة ان تمثل الحياة المسرحية والصورة العلمية للتواصل الانساني .كما لو أننا عدنا الى ما قبل مسرحية ( العاصفة ) بالتحديد بالملحمة المهابهاراتا .

 

المهابهاراتا :

 

       وكان أبرز ما قام به بروك في الثمانينات ( 1985) حيث قام بروك باخراج الملحمة الهندية المهابهاراتا وطاف بها العالم ، فهو رغم تقديمة لاعمال كثيرة لشكسبير ولكتاب كثيرين في الغرب ترك كل ذلك خلفة واتجة نحو الشرق وأخذ ملحمة المهابهاراتا الاسطورية الانسانية . وكانت مغامرة كبيرة في التراث العالمي خارج اوربا . لقد قدمها بشكل غير تقليدي حيث انه قدمها بشكل خارج عن الإطار الذي كان يقدم به المسرحيات الشكسبيرية .

 

       وقد قام بروك بعمل مسرحية من تسع ساعات وهي الاطول في التاريخ المسرحي ، حيث قسم بروك المسرحية الى ثلاث اقسام او ثلاث سهرات كل جزء من هذه الاجزاء كان يقارب الثلاث ساعات ولكل سهرة من هذه السهرات عنوان لجزء من المسرحية بحسب التجربة التي ارادها بروك للملحمة .

 

       قوم بروك بالتاليف الجماعي وذلك باعاده تاليف النص   عن طريق اشراك الممثلين وهؤلاء الممثلين بالضرورة سيأثرون في النص كل حسب ثقافة ، وبروك  هنا لا يعمل بدون نص فهو عمل نص من خلال نص المهابهاراتا  . وبروك يعتبر ان اللغة اصلا لغة اعتباطية  والفن المعاصر كسر كل القواعد اللغوية  فهو تلميذ آرتو     لهذا نجد تأثير آرتو واضح علية ولبروك مراحل في عالم التجريب . وساعده على ذلك إنشاؤة للمركز العالمي للمسرح وهنا يجد العديد من الممثلين الغربيين  .. الذين يساعدونه على المسرح المتعدد الثقافات .

 

التقنيات بروك في المسرح المتعدد الثقافات :

1.    استعمال اللغة الفنية لتكون لغة العالم وليست أي لغة معينة بذاتها تخص فئة او شعب  واللغة الفنية هي :

أ‌.                  الرقص .

ب‌.    التأليف الجماعي وذلك بإعادة تأليف النص ؛ وذلك بالضرورة سيتغير حسب ثقافة كل ممثل .

ت‌.           الفن المعاصر كسر لكل القواعد اللغوية .

2.             مصادره الفنية غالبها مستقاه من مصادر غربية وشرقية .

أ‌.                  فاوست .

ب‌.           المهابهراتا.

ت‌.           أوديب .

ث‌.           حلم منتصف ليلة صيف .

3. ليست الغاية الكتابة للجمهور وانا العمل للمسرح من اجل المسرح ويفضل الجمهور ان لا يزيد عن عشرين شخصا .

 

       غاية بروك ليس تقديم المهابهاراتا على انها ملحمة هندية او ما شابة ذلك ولكن غاية بروك هو تقديم عمل انساني يصلح لكل انسان يشاهد هذا العمل بغض النظر عن جنسيتة او انتماؤه . هذا بطبيعة الحال دفع بروك الى التخلي عن اللغة المكتوبة والاستعاضة عنها بادوات خاصة سبق وان ذكرناها .

 

       وهنا نجد ان المسرح الذي يرسمه بروك و زملاءه لنا هو مسرح متداخل الثقافات وذلك في التداخل من خلال تأثير الممثلين وحسب كل وثقافته والمخرج وثقافته .

 

واذا ما أردنا تحديد الخلاصة نلاحظ التالي  :

 

1. الخصائص المميزة لمسرحة .

  1. التكنيك المستخدم في مسرحياته .
  2. الاهداف الداعي لها .

 

1.             الخصائص المميزة لمسرحه :

أ‌.                  لقد قدم بروك شكلا جديدا من تداخل الثقافات .

ب‌.           أخذ في رؤياة النظر الى مسرح الشرق .

ت‌.           لا يتقيد في الشكل التقليدي للمسرح الآرسطي والقوانين المنظمة له .

ث‌.           هو متأثر بآرتو لانه تلميذة لهذا نجد التأثير واضح علية.

 

2.             التكنيك المستخدم في مسرحياته .

أ‌.                  يستعمل لغة الجسد الفنية لتكون لغة العالم .

ب‌.           إستعمل الرقص ليكون لغة يفهمها الجميع .

ت‌.    إستخدم عدد كبير من الثقافات على سبيل المثال في احد المسرحيات كان الممثلين من الشرق والمؤلف من فرنسى والمخرج من انجلترا .

ث‌.    لجأ الى اسلوب التأليف الجماعي وذلك بإعادة تأليف النص ؛ وذلك بالضرورة سيتغير حسب ثقافة كل ممثل .

 

3.             الاهداف الداعي لها .

أ‌.                  لغة الجسد هي لغة العالم لهذا يقوم باستعمالها لتوصيل ما يود الى الجمهور .

ب‌.    هو دائما لا ينظر الى المسرحية بان تعرض وانما نجده في بعض الاحيان تمتد المسرحية لتصل الى ثلاث اجزاء تعرض في كل يوم جزء .

ت‌.           يعتبر ان اللغة اصلا لغة اعتباطية والفن المعاصر كسر كل القواعد اللغوية .

 

       وللمزيد راجع كتاب المسرح الطليعي . من صفحة 235 الى صفحة 280

 

ثانيا باربرا :

 

وعندما نتكلم عن باربرا فاننا لن نتكلم عن شخصيته وانما نتكلم عن :

4. الخصائص المميزة لمسرحة .

  1. التكنيك المستخدم في مسرحياته .
  2. الاهداف الداعي لها .

 

4.             الخصائص المميزة لمسرحه :

 

       لقد خرج باربرا من نطاق خشبة المسرح وتجول في الشارع وعرض مسرحة في بعض الدول وهو دائم الذهاب الى الجمهور ولكنه متذمت كثيرا اذ انه لا يسمح بدخول مسرحة أكثر من عشرين متفرج وهو دائم التجريب وهو ممن يؤيدون بان المسرح ولد شرقي  .

 

5.             التكنيك المستخدم في مسرحياته :

 

أ‌.     يقوم بابرا بتوظيف جسد الممثل فهو من دعاء استخدام الجسد ولذلك لجعل الجسد لغة العصر ، فهو متأثر ببروك وهو دائم الاهتمام بالمادة والعنصر المادي او الجسد ومثال على ذلك هناك مسرحية تستخدم اللغة الدينماركية وعندما اراد عرضها استخدم لغة الجسد لتكون اثر وصولا للجمهور .

ب‌.           لقد استخدم باربرا الطقوس بطرق مختلفة جاعلا منها اداة لمسرحه .

ت‌.           يقوم باربرا بمزج الطقس والكرنفال وهناك جزء من الكرنفال يعتبرة المحاكاة الساخرة .

ث‌.           استخدام الثقافات الشرقية والدعوة الى ان المسرح لغة العالم .

 

6.             الاهداف الداعي لها :

أ‌.                  اهم اهداف باربرا هو توصيل ثقافتة للجمهور وتهجين ثقافتهم .

ب‌.           هو دائما ضد الشعيوعية وضد البرجوازية وضد كل ماهو شمولي واستعماري.

ت‌.    وهو يهاجم كل القيم الكاذبة وكذا القيم الداعي لها المستعمر لان المستعمر ازاحه عدد من الثقافات والمثال على ذلك هو ان الامريكان أبادوا الثقافات وحاولوا فرض ثقافتهم ودينهم ولابد ان نذكر ان الدعوة لاكتشاف امريكا كانت هدفها الدعوة للدين المسيحي .

ث‌.    ومن اهدافة أيضا ، رفضه للتمييز العنصري حيث انه يبطل مقولة الثقافات الغربية مالكةً للثقافات العالمية .

 

ثالثا مينوشكين :

 

       وعندما نتكلم عن مينوشكين فاننا لن نتكلم عن شخصيته وانما نتكلم عن :

1. الخصائص المميزة لمسرحها .

2. التكنيك المستخدم في مسرحياتها .

3. الاهداف الداعي لها .

 

1.             الخصائص المميزة لمسرحه .

أ‌.                  نلاحظ اتخاذ منوشكين توجها في طريقة الكتابة وذلك بالاستعانة بالمؤلف .

ب‌.           عروض منوشكين ذات علاقة فكرية بالسلطة ومدى علاقتها بالناس والقهر الواقع عليهم .

ت‌.           كانت تمزج بين العرض المسرحي وعروض السرك .

 

2.             التكنيك المستخدم في مسرحياتها .

أ‌.                  استخدامها لاسلوب التأليف الجماعي في بادئ الامر وذلك عن طريق الكتابة الجماعية للفرقة .

ب‌.           تستخدم التاريخ لتعيد صياغتة وذلك لتكسر الحاجز بين الممثلين والجمهور .

ت‌.    استخدام الثقافات لتجعل من مسرحيات ذات طابع العالمية وعلى سبيل المثال مسرحية غاندي الهندوسية .  

 

3.             الاهداف الداعي لها.

أ‌.                  هي تقوم باستخدام التاريخ ولذلك ليفيد ما تراة من رؤياها الاخراجية .

ب‌.           الدفاع عن حقوق المرأة . 

 

الرواد المسرح النسوي :

 

 ميجانيتاريا :

 

       هي رائدة من رواد المسرح الامريكي وعندما نتكلم عن ميجانتاريا فاننا لن نتكلم عن شخصيتها وانما نتكلم عن :

1.             الخصائص المميزة لمسرحها .

2.             التكنيك المستخدم في مسرحياتها .

3.             الاهداف الداعي لها .

 

1.             الخصائص المميزة لمسرحها :

أ‌.     ظهور استراجية التحول وان الدراما النسوية لا تعتمد على منظر معين او ذو مغزى معين وأن هناك بعضا من المناظر تتكر .

ب‌.    التطور في المسرحيات يكون تطور عكسي ، مثال على ذلك في مسرحية البيت الساخن يختفي التعرف والكشف .وهي بذلك تكون قد جعلة من تعرف عند ارسطو فاقد المعنى الداعي له ارسطو .

 

2.             التكنيك المستخدم في مسرحياتها :

 

أ‌.                  هي تقوم بتحويل كل كلمة الى حركة وذلك من خلال مسرحياتها .

ب‌.           تقوم بجعل الشخصيات تقوم بالكشف عن نفسها بنفسها .

ت‌.           تستخدم اسلوب المسرح الفقير .

ث‌.    تستخدم اسلوب التحول النمطي حيث ان الممثلات يتحول في كل شيء حتى في الصوت والشكل .

ج‌.             تجعل من الممثلين يكشفون عن انفسهم وان الممثل الفلاني يقوم باداء الدور الفلاني .

ح‌.    تجعل من الممثل يقوم بالانتقال من دور الى دور من خلال رؤية إخراجية معينة ويتم ذلك من خلال التدريب ومن خلال الارتجال .

 

3.             الاهداف الداعي لها :

 

أ‌.                  الدرامي النسوية هي كل ما يعطي المرأة الحرية بما فيها الحرية السلبية والحرية الايجابية .

ب‌.           المشاهد يعلم بان الممثل الفلاني يقوم يتمثيل الدور الفلاني .

ت‌.           ان تجعل من الانثي تعلم ما يدور في بال الانثى .

 

 فيتا :

 

       وهي من اسباب وجود المسرح النسوي فهي من القرون الوسطى وهي من رواد المسرح النسوي ولمسرحياتها خصائص منها أنها تصوير المرأة منتصرة على الرجل .

 

       ومن التقنيات التي كانت تستخدمها هي استخدام القالب اللاتيني في فن الاضحاك وهذا بطبيعة الحال يقودنا الى ان اهداف فيتا هي الدعوة للدين المسيحي .

 

 

كريستوفر كانت :

 

       وهي أيضا من الرواد ولمسرحها خصائص وهي ان اعمالها تتصف بنصر المرأة وذلك من خلال التركيز على الشخصيات النسائية وما تعانية . وكان ذلك واضحا على اعمالها في ظل حصول المرأة في أمريكا ولندن على حق التصويت .

 

ليتوود :

 

       هي أيضا من رواد المسرح النسوي وهي غالبا ما تتهم المرأة بانها تعتمد على التواكل ، ومن التقنيات التي كانت تستخدمها ليتوود اعتمادها على الراديكالية واستخدامها للفلكلور البرطاني واستخدامها لعنصر الموسيقا وذلك لان هدفها هو اختراق الحاجز الفاصل بين الشخصيات والممثلين وايضا الاهتمام بالدفاع عن المرأة وعن عبوديتها للرجل وكذا مساعدتها للفنانات هي تقول :  بان جذور المسرحية النسوية تأتي من النساء أنفسهن. كما اننا نذكر بانها انتجة ورشا مسرحية .

 

       وكل من فيتا و كريستوفر كانت و ليتوود كلهن لا يدخلن في المسرح النسوي وانما كلهن من الرواد ولذلك لعدم التوافق التأريخي والتقني ، وكلهن يمثلن توجه سياسي معين وعبث فكري وذلك لهدم كل القيم .

 

       ومن اهم النصوص هو نص يالها من حرب جميلة ؛ وهي المسرحية تتكلم عن الحرب ولا تتكلم عن المرأة ، والنساء هنا يتأثر بالحرب حالهن حال الرجال .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفهرس :

المسرح المعاصر 1

أ‌-            المسرح المتعدد الثقافات ويمثلة كل من : 1

1.               بيتر  بروك : 1

ثانيا باربرا : 7

ثالثا مينوشكين : 9

الرواد المسرح النسوي : 10

ميجانيتاريا : 10

فيتا : 12

كريستوفر كانت : 13

ليتوود : 13

الفهرس : 15

 


رجوع