أدب

مدخل الى علم النفس

بسم الله الرحمن الرحيم

اعداد دكتور علي احمد باقر

سنتطرق في بحثنا هذا إلى موضوع اضطرابات الشخصية ،وتنقسم الى شخصيات عده منها : 1 ـ الشخصية العظامية (ذات العلائم البارانوثية ) ويتميز هذا الاضطراب من خلال الكبرياء المبالغ فيها وعدم الثقة بالآخرين وبالقساوة النفسية ونزق غير مبرر وعديم المرونة 2ـ الشخصية المضطربة مزاجيا وتتميز هذه الشخصية بمواقف مزاجية غير متناسبة مع الواقع ،وتميل نحو الانهيار والكآبة .

3ـ الشخصية المنفصمة وتتميز بعجز الشخص عن إقامة علاقات اجتماعية والعزلة وبرودة العاطفة وانخفاض النشاط واللامبالاة.

4 ـالشخصية ذات النمط الفصامي ويلاحظ لدى الشخص مثل التفكير الخيالي والعزلة الاجتماعية والحديث الشاذ لغويا .

5 ـ الشخصية الانفجارية تتميز بالتفريغ التصادمي للانفعالات وسلوك غير متساو وميل المزاج نحو الهمود (انعدام المزاج )

6 ـ الشخصية الو سواسية تتميز بالتردد والعجز عن استيعاب الحقائق والرغبة في الكمال وتعب جسدي ونفسي ،

7 ـ الشخصية التجنبية وتتميز بحساسية بالغة أمام علائم الرفض وصعوبة إقامة علاقات اجتماعية والرغبة أن يكون محبوبا

8 ـ الشخصية الهستيرية وتتميز بعدم النضج وعدم الثبات الانفعالي وزيادة تقدير أهمية الذات والتعلق العاطفي ،

9 ـ  الشخصية النرجسية وتتميز بالسعي وراء المكاسب الشخصية والانشغال الهوامي بتحقيق النجاح الذاتي ،

10 ـ الشخصية الواهنة وتتميز بالوهن المزمن وهشاشة نفسية ونقص التوازن المزاجي مردود محلي وفكري غير كاف ،

11 ـ الشخصية المعادية للمجتمع وتتميز بالعجز عن إقامة علاقات اجتماعية بشكل طبيعي وبدائية العواطف وعدم تهذيبها

12 ـ الشخصية الحدية وتتميز بالعلاقات الشخصية المتغيرة وعدم ثبات الحالة المزاجية ووجود سوابق سلوك تدميري ،

13 ـ الشخصية التابعة وتتميز بقبول وصاية الآخرين وغياب الثقة بالذات والقلق وكذلك الانهيار

14 ـ الشخصية السلبية (العدائية) وتتميز بمقاومة المتطلبات الضرورية والعناد والادعاء بعدم القدرة (ادعاء النسيان )

15 ـ الشخصية المتعددة الاضطرابات تتداخل في هذه الشخصية مميزات العدائي ومعادي المجتمع ونمط الفصامي

16 ـ الشخصية المزيجة يكون عند الشخص اضطرابات عدة لا يمكن تصنيفها في أي من الأنماط

17 ـ الشخصية اللانمطي وتتميز بعجز الشخص عن التكامل المتناسق في محيطه الاجتماعي وعجزه عن التحكم في النواحي الغريزية والنواحي العاطفية والإرادية وعدم وعيه واعترافه بوجود الاضطراب لديه .

سننتقل إلى العلاقة بين الاضطرابات الشخصية واضطرابات الغددية عند نقص الدرقية من مظاهرها النفسية مثل تباطؤ وانحطاط نفسي وانخفاض النشاط والحركة ومن مظاهرها الجسدية تورم الأغشية وتساقط الشعر والصوت خشن وامساك وضعف جنسي ونزيف الدورة الشهرية وعند فحص الشخص يتبين فيه نقص الايض وزيادة الكوليسترول وتغيرات في تخطيط القلب والعضلات والدماغ .

ولكن عند زيادة إفراز الدرقية من المظاهر النفسية زيادة الانتباه والذاكرة وزيادة الحركة ومن مظاهرها الجسدية جحوظ العينين والشعور بالحرارة والإسهال وارتجاف الأطراف وعند الفحص يكون ارتفاع تركيز الهرمونات T3,T4

ولكن عند نقص إفراز الجنب الدرقية من مظاهرها النفسية انخفاض الانتباه والذاكرة والتركيز ومن مظاهرها الجسدية الجلد ناشف

ووهن عضلي وآلام في الأحشاء وعند الفحص تكثف العظام في الصور الشعاعية ونقص نسبة الكلس  وزيادة الجنب تكون عكس نقصانها ونقص إفراز الكظرية اللحائية من مظاهرها النفسية قلق وهذاءات وغيبوبة والجسدية يكون لون الجلد بني غامق مع انخفاض الوزن والضغط والسكر وزيادة الكظرية تكون عدم التوازن العاطفي مع غضب وبرودة جسدية والجسدية الجلد رقيق والخدود حمراء وارتفاع الضغط وعند الفحص يكون زيادة في الكورتيزون وزيادة السكر ولكن عند زيادة إفراز الكظرية المركزية ومن مظاهرها النفسية قلق حاد والجسدية نوبات ارتفاع الضغط وشحوب واحمرار وعند الفحص زيادة نسب الكاتيكولانين وتغيرات في قعر العين

زيادة إفراز النخامية الأمامية من مظاهرها النفسية مزاج انهياري وعجز جنسي وانقطاع الحيض والجسدية تشوه في تقاطيع الوجه وانخفاض نبض القلب وعند الفحص زيادة الفوسفات ونقص هضم السكر وارتفاع S.T.H في المصل ونقص إفراز النخامية النفسية والجسدية تكون عكس النقصان ونقص الهرمون المدر للبول في النخامية من مظاهرها النفسية قلق ووهن وأوهام مرضية والجسدية عطش شديد مع زيادة كبيرة في مرات التبول وعند الفحص تكون زيادة في كثافة البول .

سنتطرق إلى موضوع آخر وهي العلاقة بين حركات الجسم والإيماءات وعلاقتها بالشخصية إن شخصية الإنسان تكون واضحة من الأمام لان الجزء الأمامي هو الجزء الذي نستطيع من خلاله أن نحكم على الأشخاص فمثلا 1 ـ الرقبة المشدودة ترمز إلى شعور الإنسان بالقلق ذو إرادة قوية ، 2 ـ عندما يكون الفك ملاصق للرقبة ترمز إلى الشخص غير واثق بنفسه وحزين ولا يستطيع التعبير عن نفسه ،3 ـالرأس المنخفض للأسفل يرمز إلى الخضوع والخجل والحزن 4 ـ وقوف الشخص بشكل منتصب دليل على الثقة بالنفس والقوة والإنسان السعيد تتسم خطواته بالخفة والهدوء وكأنه متحمس للحركة أما الإنسان المظلوم فيمشي ببطء شديد وقدماه ثقيلتان

5 ـ وضع اليد في الجيب يدل على انعزالية الشخصية أما الذراعان الملفوفان حول الجسم يدل على الثقة وكأنه يعظم نفسه .

6 ـ الإنسان يغلق عينه لعدة ثواني عندما لا يريد أن يرى موقفا مخيفا والإنسان الخجول تكون نظرات عينة متقطعة وينظر إلى الأسفل

7 ـ عندما يخالف الشخص الأوامر يضع يديه على أذنه وعندما لا يريد أن يسمع يفرك أذنه .

8 ـالتدخين أن المدخن الذي ينفث الدخان إلى الأعلى فإن ذلك يدل على الثقة بالنفس  والعكس صحيح .

9 ـوضعية الجلوس إذا كان الشخص يجلس وكلتا يديه ملفوفتان تدل على أن الشخص لا يشعر بالأمان وإذا جلس الشخص بالقرب من باب الخروج يدل على عدم شعوره بالراحة .

10 ـ وضعية النوم للمتزوجين عندما يكون الزوجين على خلافات مستمرة نجد أحد الزوجين وقد ابتعد عن الزوج الآخر وعندما يتغير حالهم نجدهم يتقاربون بالفراش .

11 ـ الابتسامة  الإنسان المبتسم دائما يؤثر بشكل إيجابي على المحيطين به

 12 ـ الضحك في كثير من الأحيان يرمز إلى السطحية وعدم النضج وسخافة العقل .

13 ـ الدموع هي وسيلة لتحقيق الراحة النفسية والتخلص من الإحباط والقلق

14 ـ لغة العيون عندما يتقابل شخصان بينهما حديث ودي فإن كل منهما ينظر بشكل متكرر ولفترات قصيرة من الوقت ولكن إذا طال النظر قد يدل على قلة الأدب وعدم التهذيب

15 ـ نغمة الصوت إذا كان الصوت هادئ يدل على أن الشخص هادئ ولطيف والذي يتكلم بسرعة عادة ما تكون ثقة الآخرين به قليلة

،16 ـ اللمس أن الإنسان الذي لا يشعر بالثقة في نفسه يميل إلى لمس جسده

وهناك أنواع لللمس منه اللمس المهني مثل لمس الطبيب للمرضى والمدرس للطالب للتشجيع وهناك اللمس الاجتماعي كالتحية الوداع والمصافحة واللمس الودي مثل العناق عند التحية أو الوداع وهي تدل على الحب والعاطفة ولمس الحب كلمسة الآباء والأبناء والأزواج

كيف نتمكن من كشف الإنسان الكذاب عن طريق حركات الجسم فمن العلامات الجسمية هو إفراز الكثير من العرق واصفرار الوجه واضطراب في حركة القدم وعادة ما يتجنب الإنسان الكذاب من الجلوس بالقرب من الشخص المخدوع ولا يستخدم يديه بكثرة أثناء الكلام وكثيرا ما يهرش جلده .والآن ننتقل إلى العلاقة بين ملامح الوجه وشكل الجسم والشخصية :

1 ـ العلاقة بين الجسم النحيف والشخصية :يكون عصبي المزاج وسريع الغضب وانطوائي وسرية العواطف وكراهية الضوضاء

 2 ـ العلاقة بين الجسم العضلي والشخصية : حب السيطرة وجرأة زائدة وعدم الاحتشام والخوف من الأماكن الضيقة والشجاعة وحب المخاطرة وحب المناقشة وهادئ الطباع .

 3 ـ الجسم السمين :عنف المزاج وسرعة التقلب من السهولة التأثير والتحكم به والصراحة وكثرة الضحك .

هناك علاقة بين الرجل والمرأة التي يختارها وقد درس هذه العلاقة واجنر عام 1968 وسالي باك عام 1979 فالرجل الذي يختار المرأة السمينة يكون غير مستقر عاطفيا ولا يهتم كثيرا بالتحصيل الدراسي ونظرته للحياة محدودة ، والرجل الذي يختار المرأة المعتدلة الحجم يكون ذو إحساس كبير بالمسئولية الاجتماعية ويهتم بالآخرين أكثر من اهتمامه بنفسه  ، والرجل الذي يختار المرأة النحيفة يدل على عدم الثبات في عاداتهم الشخصية ، والرجل الذي يفضل السيقان الضخمة للمرأة يكون ذو شخصية هادئة وإحساس كبير بالمسئولية

والرجل الذي يفضل السيقان الصغيرة يكون ميوله جمالية ويجد صعوبة في مواجهة ضغوط الحياة وحب جذب انتباه الآخرين .

وهناك علاقة بين شكل العيون والشخصية مثلاالعيون المتباعدة تدل على التفاؤل والذاكرة القوية ،والعيون المتقاربة تدل على الحزن والتوتر العصبي ، والعيون الواسعة تدل على طباع حالمة والصراحة وحب الرفاهية ، والعيون الغائرة تدل على قوة الإرادة والصبر والميل للحزن ، والعيون المستديرة تدل على طباع متحفزة وغاضبة وناقمة ، العيون الصغيرة تدل على الذكاء والحساسة المرهفة وحب الاجتهاد ، العيون المتهدلة  تدل على الحزن والمعاناة وكبر السن ، العيون المثالية تدل على الذكاء والمرح والاتزان وقوة الإرادة .

وهناك علاقة بين طريقة نظرة العين والشخصية: النظرة في كل الاتجاهات تدل على أن الشخص يمتلك روح نشيطة ويقظة وعدم الاستقرار والتقلب ، والنظرة المباشرة تدل على استمتاع بالحياة وسهل الوصول إليه وجريح ومباشر ، النظرة إلى أعلى مثالي وخيالي لا يحس بالراحة ، النظرة إلى الأسفل عناد وضعف الإرادة وعدم الرضا بالواقع ، النظر ناحية اليمين تجنب الاتصال بالحاضر وعدم واقعية ، النظر ناحية اليسار تجنب الاتصال بالحاضر وانطوائية .وهناك علاقة بين الحواجب والشخصية : فمثلا الحواجب الغير ظاهرة تدل على ضعف الإرادة ، والحواجب الخفيفة تدل على عدم النضوج ، والحواجب الكثيفة ذات الشخصية النشطة ، والحواجب الطويلة تدل على ثبات وقوة تحمل وإصرار ، وحواجب قصيرة تدل على المزاج المتقلب ونزوات ،وحواجب متصلة ببعضها تدل على شدة الحساسية والغيرة ، والحواجب متباعدة تدل على البراءة والضعف ،والحواجب القريبة من العينين تدل على شدة التركيز وقوة الإرادة .

وهناك علاقة بين الابتسامة والشخصية :مثل الابتسامة البسيطة تدل على هدوء البال والسعادة وأحيانا تدل على السخرية ،الابتسامة المرتفعة تدل على تعبير عن الترحيب والمجاملة السريعة ،والابتسامة العريضة تدل على السعادة واندهاش الكبير .

وهناك علاقة بين الشعر والشخصية : للشعر عند المرأة صلة قوية بالإغراء والشعر القصير يشير إلى أن المرأة جريئة وتعتمد على نفسها أما شعر الوجه فيرمز إلى الرجولة والقوة والذكورة .

هناك علاقة بين شكل الوجه والشخصية :فالوجه المربع يدل على الحيوية والطاقة والجدية ، والوجه المستطيل يدل على القوة والتسلط والسيطرة ، والوجه البيضاوي يميل إلى سرعة الاستثارة ، والوجه المثلث يدل على الجرأة والخيال والمغامرة . وكذلك هناك علاقة بين شكل الجبهة والخدين والشخصية :الجبهة المتسعة العريضة تتصف بالذكاء والقدرات العلمية والتفوق ،الجبهة ذات التجاعيد تدل على كثرة الهموم والطموحات والاضطراب والجبهة المنتفخة في الوسط تدل على الأنانية واستعداد الشخص للقيام بأي عمل للوصول إلى أهداف ،وانتفاخ الخدان تدل على الهدوء والطيبة ، تقلص الخدين يعكس الإصرار والإرادة  ،وهناك علاقة بين شكل الأنف والأذن وعلاقتها بالشخصية : الأنف الحاد يدل على حدة الطباع وسرعة الغضب ، الأنف الكبير يدل على الطيبة والاعتدال ، والأنف الصغير يدل على الرقة والبساطة ، والإذن الصغيرة تدل على التهذيب واللباقة ، والإذن الكبيرة على السذاجة .

وهكذا ينتهي بحثنا بالتعرف على الاضطرابات النفسية وعلاقتها بالشخصية .


رجوع