أدب

الفروق الجوهرية بين عودة الغائب لفوزي فهمي و أوديب ملكا لسوفوكليس.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إعداد دكتور علي باقر

الفروق الجوهرية بين عودة الغائب لفوزي فهمي و أوديب ملكا لسوفوكليس.

عودة الغائب لفوزي فهمي

أوديب ملكا لسوفوكليس

أوديب:ديموقراطي (إشراكي)يسبق الشعب بالفهم وهو صبور حكيم يقصد بذلك عبد الناصر وضعت الشخصية بصفات تبتسم بالصفات ألا لهيه.

كريون:شخصيه متآمرة على الحكم ويظهر ذلك من أول جمله .(يرسل 7 لقتل الملك لايوس للفوز بالحكم من قبل .

يوكاسته :مناضلة ويظهر ذلك من كلامها وأفعالها .

أوريجانيه :لقد تبناها لايوس وسوف تصبح زوجه الى أوديب .ووضعت لحل العقدة .

استخدمت لتصعيد الحدث الدرامي وذلك عندما علمت يوكاسته بأن زوجها هو نفسه ولدها كتمت السر من أجل الوطن وعرضت الام على أوديب الزاج من أريجانيه  وعندما شاهد كريون أريجانيه تقبل أوديب أسرع الى يوكاسته وأخبرها بما رأى وتخبره هنا يوكاسته أنها أم لأوديب وينقلب الحدث هنا.

الجوقة :تهيج الحدث .

أوديب :سريع الغضب لكنه حكيم .

كريون :شخصيه سويه يهتم بنشر السلام وهو ليس طامع بالحكم وهو مقتنع بأوديب

يوكاسته :تنتحر بعد معرفة الحقيقة .

الجوقة :تهدأ الأحداث .

 

 

الصراع الدرامي :

(بين الناس والناس من أجل الحكم )بين أوديب وكريون وتريزياس وهؤلاء الاثنان يهاجمان أوديب والشعب طامعان بالحكم ويظهر ذلك بحرق المحصول الزراعي .

يستمر الصراع حتى نهاية المسرحية وهم يتآمرون على أوديب كلما قام بعمل للشعب (ذلك عندما قام بالزرع أحرقوه وبنى السد العالي يهدمونه )وأوديب يريد أن يحافظ على الحكم من أجل الشعب .

الصراع الدرامي:

(يدور بين الإنسان والقدر المتمثل بالآلة )

أوديب يحاول الهروب من القدر لكنه لا يستطيع ويظهر ذلك بعد معرفته بالنبوءة يهرب وأثناء ذلك يقابل الملك لايوس ويقتله ويحل لغز الهوله ويجعله الشعب ملك عليهم بعد أن يتزوج الملكه التي هي أمه وبعد معرفة الحقيقة تنتحر الام ويفقع عيناه أوديب .

النهاية :

يستمر بالحكم من أجل الشعب

النهايه:

يفقع أوديب عيناه وتنتحر يوكاسته

وضع المؤلف أوديب في مصاف الاله وأعطاه أوصاف لا يحصل عليها بشر وعندما يعلم بانه قد تزوج من امه حفظ ذلك السر من أجل الشعب .

الخطأ الوحيد الذي يفعله أوديب هو سرعة غضبه بالعلم أن العراف كان أيضا سريع الغضب .

Text Box: علي أحمد باقر
 


رجوع