أدب

أنبل الاخلاق

أنبل الاخلاق

 

=========

 

 

 

توفيت ام الاسد فجاءته جميع الوحوش معزية الا الفهد،

 

ولما افتقده الاسد قيل له : انه معتكف منذ ايام لا يبارح منزله ،

 

فارسل الاسد بطلبه ولما حضر سأله الاسد: ما الذي منعك من المجيء لتعزيتي بوالدتي كباقي الوحوش؟

 

فأجاب الفهد : توفي لي ابن عزيز علي ،

 

فوجدت لفقده الوجد الذي ترى اثاره في وجهي

 

وخشيت ان انا جئت معزيا وهذا حالي ان تحسب حزني على وليدي حزنا على والدتك ،

 

فأكون زيفت لك حزني وهو مالا احتمل ولا اسيغ.

ولما انتهى الفهد من حديثه التفت الاسد الى سائر الوحوش حوله وقال:

 

 زه ، زه....  هذه والله انبل الاخلاق ،

 

هذه انبل الاخلاق.

 

 


رجوع