أدب

جمهورية نيام نيام والوضع الصحي

 

 

جمهورية نيام نيام والوضع الصحي

 

صل الى البلاد مساء امس الأستاذ الجامعي من بعثته الدراسية في أحدى الدول غربية والتي تتبع بالتامين الصحي .

أصيب هذا الأستاذ الكبير بوعكه صحية فلجأ الى المستوصف فتفاجأ بهول المصيبة !!!

موظف الأمن هو من يقوم على كتابة المواعيد !!! لا يوجد سوى شباك واحد مفتوح  للكاتب ( رجل الأمن ) لا يوجد إلا شباك واحد مفتوح للصيدلية !!! أعداد ضخمة من المراجعين وعدد أطباء قليلون !!!!

المهم عندما وصل دور هذا الأستاذ تفاجأ بخروج الطبيب للصلاة والتي استغرق صلاتها ½ ساعة كاملة ... آه وآه من الالم دون شعور من هيئة الطبابة .

لاحت بارجة أمل بعد عودة الطبيب حتى يدخل ويشكو ما فيه ولكن المسلسل لا ينتهي !!!

فجأ دخل رجل مرتدي بدلة ومعه حقيبة سوداء دون رقم ومكث بالعيادة قرابة الساعة الكاملة !! ولولا ان عاجلني الالم لما تقدمت وقرعت الباب ودخلت لأتفاجأ بان هذا الرجل مندوب إعلانات يتسامر مع الطبيب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

قمت بتصوير الحالة وقدمت بشكوى للوزارة إلا انهم لمم يرعوا لي انتباه ! فذهبت إلى قصاصات الجمهورية لاشتكي بها وأقول الحل الوحيد هو تطبيق التامين الصحي لى المواطنين والموطن هو صاحب القرار في اللجوء لأي من المشافي الخاصة أو العامة !!!!!!!!!!!!!!!!!


رجوع