شعر إسلامي

في النسب الطاهر

في فخر بنت رسول الله(ص)

من ذا له نسب كمثلي في الوري

إني علي و ابن عم محمد

علمت قريش و القبائل كلها

صهر النبي و زوج بنت محمد

الله زوجني لديه من السما

بنت النبي الهاشمي محمد

لولا محمد لم تكن لي نسبة

لكن علوت علي الوري بمحمد

يا معشر النفر الذين تساعدوا

صلوا عي البدر ال

منير محمد

 

أعلي الناس في النسب

أنا عليٌّ و أعلي الناس في النسب

بعد النبي الهاشمي العربي

قل للذي غرّه مني ملاطفه

من ذا يخلص أوراقا من الذهب

هبّت علينا رياح الموت سابقة

فاستبقني بعدها بالويل و الخرب

 

 

قصيده للامام علي على السلام

 

تغيـــرت المــودة والـــوفــــاء وقل الصدق وانقطع الرجـاء
وأسلمني الزمانُ إلى صديق كثير الغــدر ليس له رعـــاء
ورب أخ وفــيــت لـه وفـــــيٍ ولكــن لا يــدوم لـه الوفـــاء
أخِــلاء إذا استغنيــت عنهـم واعــداء إذا نــزل البـــــــلاء
يُــديمــون المـودة ما رأونـــي ويبقى الود ما بقي اللقـــاء
وإن غُيّبت عن أحـــد قلانــي وعاقبنـــي بما فيـه اكتفـاءُ
سيُغنينـي الذي أغنـاه عني فلا فقــرٌ يــدوم ولا ثــــراء
وكــــل مـــودةٍ للــه تصفـــو ولا يصفو مع الفسق الإخاءُ
وكــــل جراحــــةٍ فلهـــا دواءٌ وسوء الخلق ليس له دواء
وليس بــدائم أبــداً نعيـــــم كذاك البــؤس ليس له بقاء
إذا أنكرت عهداً من حميـــمٍ ففي نفسي التكرم والحياء
إذا ما رأس أهل البيت ولـى بداً لهُــمُ من النــاس الجفاء


رجوع