العلم والقرآن

تعلّم القرآن وتعليمه كفاية واستحبابه عيناً

تعلّم القرآن وتعليمه كفاية واستحبابه عيناً

 

قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : لا يعذّب ، الله قلباً وعى القرآن.أمالي الطوسي 1 : 5.

 

عن علي ( عليه السلام ) أنّ النبيّ ( صلّى الله عليه وآله ) قال : خياركم من تعلّم القرآن وعلّمه. أمالي الطوسي 1 : 367.

 

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتّى يتعلّم القرآن ، أو أن يكون في تعليمه.الكافي 2 : 444|3.

 

عن أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) أنّه قال : في خطبة له : وتعلّموا القرآن فانّه ربيع القلوب ، واستشفوا بنوره فإنّه شفاء الصدور ، وأحسنوا تلاوته فانّه أنفع القصص فانّ العالم العامل بغير علمه كالجاهل الحائر الذي لا يستفيق من

جهله ، بل الحجّة عليه أعظم ، والحسرة له ألزم ، وهو عند الله ألوم.نهج البلاغة 1 : 215|105.

 

عن معاذ قال : سمعت : رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) يقول : ما من رجل علّم ولده القرآن إلاّ توّج الله أبويه يوم القيامة تاج الملك ، وكسيا حلّتين لم ير الناس مثلهما.مجمع البيان 1 : 9.

 

وعن النبيّ ( صلّى الله عليه وآله ) قال : أهل القرآن هم أهل الله وخاصّته. مجمع البيان 1 : 15.

 

وعنه ( عليه السلام ) أفضل العبادة قراءة القرآن. مجمع البيان 1 : 15.

 

وعنه ( عليه السلام ) القرآن غنى لا غنى دونه ولا فقر بعده.مجمع البيان 1 : 15


رجوع