العلم والقرآن

كوكب الزهرة

كوكب الزهرة  

كتب دكتور علي أحمد باقر 

هو ذلك الكوكب الثاني من حيث الرقب من الشمس ولكي تتمكن الاجرام السماوية من الحفاظ على المسافة بينها وبين الشمس اخذت بالدوران حول الشمس بنفس القوة الجاذب للتساوى فيها مع قوة الطرد المركزية وعليه اصبح الكوكب في جال منتظم ومسافة واحدة .

نجد ونلاحظ ان كوكب الزهرة ارتبط به العديد من القصص والاساطير منها ما جاء ان الملكين في بابل هاروت وماروت من خلال قصتهما الشهير :

هاروت وماروت ملكين كريمين وتحكي الرواية الى ان الله سبحانه وتعالى عندما تحاور مع الملائكة في شأن خلق آدم اطلع بعضا من الملائكة على لوح المحو والاثبات وعلموا ان البشر سوف يقتلون ... الخ

هذا نجد المولى عز وجل يرد عليهم في ذلك الحوار الأدبي الاكثر من رائع في سورة البقرة ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ (30)  

وتحكي الرواية ان الملائكة انتخبوا كل من هاروت وماروت ليكونا من المبتلين ب:

1.     النفس

2.     الهوى

3.     وسوسة الشيطان

واذكر برواية الامام علي عليه السلام امير المؤمنين حيث قال كيف الخلاص والنفس والهوى والشيطان ثالثهموا .

فعلا بدأ الابتلاء حيث كانا يعلمان الناس السحر في باب وما كانا يعلمان من احد حتى يحذرنا المتعلم بقول انما نحن فتنة

وقد جاء هذا في كتاب الله عز وجل في سورة البقرة (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنْ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103)

الا أن هاروت وماروت سقطا في ابلاء آخر وهو عندما جاءتهم أمراء تجر ولد لها وبيدها خمر وطلب التعلم للسحر فغرهما الشيطان فقالت لهم ولدي يشاهد فان كان ولا بد اما الزنا او قتل الولد او شرب الخمر

فاستقلا شأن الخمر فشرباه وعندها قام بالحرام وقتالا الطفل وزنا فحق عليهما العذاب فاختارا ان يعذبا في الحياة الدنيا دون الاخرة وفقال انهما في كوكب الزهرة يعذبا .

او يقال ان المرأة تحولت الى كوكب الزهرة ....الى تلك القصص الكثيرة حول كوكب الزهرة

 

الحقيق في الامر ان كوكب الزهرة لها من الامر العجب حيث انه كوكب يسير في مسار ثابت حول الشمس اي كما تعلنا سابقا ان قوة جاذبيته تساوي قوة الطرد المركزية ونلاحظ ايضا ان سرعة دوان الكوكب حول نفسه اكسبته مجال مغناطيسي امكنه من ايجاد الاغلف الاصلية لكل كوكب ومنها الغازي وعليه تكونت معها حالات المادة عليه جليا .

من المعلوم من خلال متابعة هذا الكوكب تم لحاظ امر جد عجيب اذ انه يقوم بتغير اقطابه بين فترة واخرى وهذا ما جعلنا نتمكن من تفسير خروج الشمس من المغرب على كوكب الارض الذي سنتحدث عنه فيما بعد

ويرجع سبب تغير اقطاب الكوكب الى حالة معروفة في الوسط الفيزيائي وهي تمكين ايجاد قوة لمعامل قوة الطرد حتي يحافظ على المسافة بينه وبين الشمس .

والجدير بالذكر ان الشمس سوف تكبر وتبتلع كل من عطارد والزهرة والشاهد من الرواية هي ان عند وصول الشمس الى قوة جذب معينة للأرض فلن يكون هناك ملجأه على الارض الا ان تقوم بتغير اقطابها وعندا ستشرق الشمس من المغرب وننتهي مها مهلة التوبة واذكر بقول الرسول الكريم محمد صلى الله على محمد وال محمد ان التوبة تقفل عند حشرجت الروح او شروق الشمس من المغرب .

معلومات سريعة

- متوسط البعد عن الشمس: 108,209,475 كلم

- القطر: 12,103.6 كلم

- الحجم: 928,415,345,893 كلم3

- الكتلة: 4,867,320,000,000,000,000,000,000 كلغ

- الكثافة: 5.243 غ/سم3

- المساحة: 460,234,317 كلم2

- مدة الدوران المحورية: 243.018 يوم أرضي (مدة اليوم في كوكب الزهرة) (يدور بشكل عكسي).

- مدة الدوران المدارية: 224.70 يوم أرضي (مدة السنة في كوكب الزهرة)

- درجة الحرارة: 462 د.م

- المُركبات الأساسية للغلاف الجوي: ثنائي أكسيد الكربون، النيتروجين.

- الأقمار: لا يوجد


رجوع