أدعية

الثمانون آية + دعاء القدح صفات الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والمعوذات

 

حرز الثمـــانون آيه .. ..

بسم الله الرحمن الرحيم

روي عن النبي صلى الله عليه و آله وسلم أنهخ قال: من قرأ هذه الثمانين آيه من القرآن، أقل ما يقضى لقارئها من الحاجات، إن كان فقيراً استغنى، و إن كان غنياً زاده الله غنى، و إن كان مديوناً قضى الله دينه و إن كان مريضاً شافاه الله و إن كان مسجوناً فرج الله عنه، و إن كان مظلوماً نصره الله تعالى ببركة هذه الآيات، و تكون له ذخراً وشفاء من جميع الامراض و الآفات و العاهات، وإن تعسرت الحامل تقرأ سبع مرات على ماء في إناء و ينفخ فيه فتشربه، فإنها تصح بإذن الله تعالى و تهون عليها ولادتها، و إن كُتبت و عُلقت على طفل إن كان به بكاء سكن بإذن الله تعالى و كفاه الله شر العين و النظر، ومن كتبها وعلقها عليه نجّاه الله ممّا يخاف و يحذر، و حُفظ في ماله و ولده و نفسه، و إن كان في برٍّ آمنه الله من السباع و غيرهم، أو في حرب فإنه يسلم من جور الحرب و يرجع سالماً، و إن دخل على سلطان جائر آمنه الله تعالى، و إن كان عليه طلب ألقى الله محبته في قلبه و آمنه من شرّه، و إن كان ممن يتهاون بالصلاة و علقها عليه فإنه يؤدي الصلاة في وقتها، و يلقى محبته في قلوب الناس و يؤمنه من شر الحاسدين، و من تطهر يوم الإثنين وقرأ هذه الآيات قضى الله حوائجه في الدنيا و الآخرة، و إن وُضعت في بيت لم يسرق و لم يحرق و لم يكن فيه حيّة و لا عقرب و لا هوام إلا هربت مكن ذلك البيت بإذن الله تعالى، و من غاب عنه غائب و غاب عنه خبره يقرأ هذه الآيات ثلاث مرات بعد صلاة الصبح فإنه يأتيه يوم الأربعاء، أو يأتيه خبر عنه، ومن قرأها كل يوم بعث الله له سبعين ألف ملك يحفظونه من جميع الآفات ومحا الله عنه سبعين ألف سيّئه، و من كتبها و حملها معه إلى قبره هوّن الله عليه مسألة منكر و نكير، و سهل الله عليه الجواب و جوّزه على الصراط، فإن أصاب الإنسان فزع أو صرع فليقرأ هذه الآيات فإنَّ الله يدفع عنه ما أصابه و يعافيه من ساعته، ومن كان به احتباس البول و الغائط و علقها عليه ينطلق أحتباسه بإذن الله تعالى، ومن كتبها و علقها عليه لا يخاف عليه من وزير و لا سلطان و لا أمير و لا هوام و لا حيّات و لا شيطان و لا جيران، و لا يخاف عليه من أم الصبيان، فطوبى لمن رزقه الله هذه الآيات و من كانت عنده، قال النبي صلى الله عليه و آله و سلم : (( من لم يعظم هذه الآيات كنت أنا خصمه يوم القيامة)).

و لقد أختصرنا ما لهذه الآيات من الفضل العظيم فبهذا القدر كفاية.

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ *مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ *إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ **بسم الله الرحمن الرحيم*الم *ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ *الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ *والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ *أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ *وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ *إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ *اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ *لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ *اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ *لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ *آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ *لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ *بسم الله الرحمن الرحيم*شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ *تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ *إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ *الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ *رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ *رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ *رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ *فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ *لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ *مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ *لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْاْ رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِّنْ عِندِ اللّهِ وَمَا عِندَ اللّهِ خَيْرٌ لِّلأَبْرَارِ *وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلّهِ لاَ يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ *يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ *وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ*إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ*إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ *ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ *وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ *قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ *وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ*وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ*يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ *وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ *قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً*وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا *قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ بَلْ هُمْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِم مُّعْرِضُونَ*وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*بسم الله الرحمن الرحيم*وَالصَّافَّاتِ صَفًّا *فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا *فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا *إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ *رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ *إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ *وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ *لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ *دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ *إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ *فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ *بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ *وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ *وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ *وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ*هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ*ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ*يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ*فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ *يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ *فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ *لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ *هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ *هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ *هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ *وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا*بسم الله الرحمن الرحيم*قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا *يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا *وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَصَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا *وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا *وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا *سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ *وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ *وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ*لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ*إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ*وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِن مَّاء فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاء إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ*أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ*أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ*إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ*فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ*وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ*لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَى*قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى*قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى *أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ *وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا*فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ *وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ *وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين

و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، و صلى الله على محمد و آله الطاهرين.

إن الذين يتلون كتاب الله واقاموا الصلاة وانفقوا مما رزقناهم سراً وعلانية يرجون تجارة لن تبور

الثمانين اية + دعاء القدح

بسم الله الرحمن الرحيم

روي عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وكرم الله تعالى وجهه الشريف انه قال : سمعت رسول الله – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم – يقول : من كتب صفاتي هذه ووضعها في بيت لم يقرب ذلك البيت وباء ولا رصد راصد ولا سحر ساحر ولا غرق ولا شر ولا هرق .. ولا يمس أهله فقر ولا تصيبهم مصيبة أبدا .. ولا يزالون في السرور أبدا الدنيا .. ومن قرأها أو سمعها أو كتبها كان كمن حج أو اعتمر أو عتق رقبة .. وصرف عنه شر الدنيا وعذاب الآخرة وشر القبر .. أو قرأت على مريض عوفي بفضل الله تعالى وببركة محمد – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم –

وهي هذه الصفات الميمونة

بسم الله الرحمن الرحيم

محمد بن عبدالله صلى الله تعالى عليه وآله خاتم النبيين وقائد الغر المحجلين وسيد جميع الأنبياء والمرسلين كان نبيا وآدم بين الماء والطين .. رؤوف بالمؤمنين .. شفيع المذنبين .. مرسل إلى كافة الخلق أجمعين كما قال الله تعالى : ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ) صاحب الحوض المورود والمقام المحمود واللواء الممدود والشفيع في اليوم الموعود نبي هاشمي ورسول قرشي ونبي حرمي مكي مدني ابطحي تهامي حسبه ابراهيمي ونسبه اسماعيلي ولسانه عربي ونوره قمري ونبعته حجازية وقلبه رحماني رسول الثقلين .. لا بالطويل الشاهق ولا بالقصير الاصق .. ابيض اللون .. مليح الكون .. مشرب بالحمرة مدور الوجه أقنى الأنف ادعج العينين ازج الحاجبين اشعر الذراعين براق الجبين كحيل العينين باسط اليدين عظيم المنكبين اذا قام بين الناس غمرهم بالقيام واذا مشى معهم كأنه سحاب مظلل بالغمام مليح القدمين صاحب قاب قوسين نبي الرحمة شفيع الأمة عالي الهمة طلق اللسان جليل الذكر جميل القدر طيب العرق حسن الخلق حديد الطرف جميل الأنام حلو الكلام ركن الاسلام يبدأ بالسلام رسول الملك العلام مفني البدائع ومظهر الشرائع فاسخ للملل الدول كثير الحياء واسع الصدر دائم البكاء كثير الذكر الى الله تعالى أمين رب السماء كاتم السر خاتم البر جزيل العطاء زاهدة نفسه لم يولد مثله اخبر الذئب عن رسالته والثعلب عن نبوته وقام البراق اجلالا لهيبته حتى كأنه السحاب بحضرته ونبع الماء من تحت اصابعه حتى احتاج الناس الى منافعه وكلمه الحصى في كفه ونطق له الرضيع نطقا بأنه رسول المرتضى حقا قائما بأمر الله تعالى موقتا بوعد الله سبحانه مشمرا في عبادته مستسلما لمرضات الله ساتر العورات قامع الشهوات غافر العثرات كاتم المصيبات صوام النهار قوام الليل ناصر البررة كاسر الكفرة وكان سهلا عند المصالحة عدلا عند المقاسمة سابقا عند المعادلة شجاعا عند المقاتلة ثلج الثنايا قليل الضحك والابتسام والتبسم كان نقه ابريق فضة قليل التنعم شجي الترنم رزين العقل خفيف النفس جعد الشعر شديد السواد كالليل المظلم .. وله شعرتان نازلتان متصلتان في شحمة أذنيه ولهما رائحة كالمسك الاذفر لم يكن على جسمه سواهما كثيف اللحية أطيب الناس رائحة .. واذا سلم عليه أحد وصافحه وجد رائحة طيبة الى ثلاثة ايام سواء الليل والنهار واذا رآه أحد جالسا في صحن الدار أو المسجد رآه كأنه القمر ليلة أربعة عشر والنور في وجهه يتلألأ وهو نور النبوة رسولا كريما رحيما بين كتفيه خاتم النبوة مكتوب عليه : لا إله إلا الله محمد رسول الله .. لم ير أحد مثله قط لاقبله ولا بعده وقد سماه الله بأسماء كثيرة اسمه الماحي لانه محى الله به السيئات في الدنيا والاخرة واسمه احمد – صلى الله تعالى عليه واله وسلم – لانه اول من حمد الله تعالى واسمه العاقب لان الله تعالى يعاقب به المخالفين .. واسمه القاسم لان الله تعالى يقسم به أهل الجنة والنار .. واسمه الحاشر لانه يحشر الله به الناس الى المحشر واسمه المبيض لان الله تعال يبيض به وجوه المسلمين يوم القيامة واسمه المبارك لانه يبارك الله به لمن والاه ولا يبارك لمن خالفه في الدنيا والاخرة .. واسمه محمد – صلى الله تعالى عليه واله وسلم – لانه محمود عند الله تعالى وعند الملائكة .. واسمه الخبير لانه به يخبر بما في قلوب الناس واسمه البشير لانه يبشر به اهل الجنة واسمه نذير لانه انذر الناس عن النار واسمه المرتضى لان الله يرضيه يوم القيامة واسمه في التوراة احيد لانه يحيد امته عن النار ويرتل القرآن ترتيلا .. واظهر الاسلام ونصح امته وعبد ربه حتى اتاه اليقين .. وكان عمره الشريف ثلاثة وستين سنة ومولده شهر ربيع ليلة الاثنين سابع عشر منه .. وهو أعظم الانبياء وظهرت له معجزات كثيرة عند ولادته منها أربعمائة معجزة علم بها أكثر الناس لو ذكرناها لطال شرحها أرسله الله تعالى الى الناس كافة وله أربعون سنة ثم فارق الدنيا وله من العمر ثلاث وستون سنة وكانت وفاته ليلة الاثنين لليلتين بقيتا من صفر .. دخل الدنيا وفارقها ولم يلتفت الى شيء منها وهو قوله – صلى الله تعالى عليه واله وسلم – احببت من دنياكم ثلاث : النساء والطيب وقرة عيني الصلاة .. واسمه في السماء الاولى ( المجتبى ) واسمه في السماء الثانية ( المرتضى ) واسمه في السماء الثالثة ( المزكى ) واسمه في الرابعة ( المصطفى ) واسمه في الخامسة ( النبي ) واسمه في السادسة ( المطهر ) وفي السابعة ( القريب ) وعند الله اسمه ( الحبيب ) وتسميه المقربون والسفرة ( الاول ) والبررة ( الاخر ) وتسميه الكروبيون ( الصادق ) والروحانيون ( الطاهر ) والاولياء ( القاسم ) ويسميه ( رضوان الاكبر ) وتسميه الجنة ( عبدالملك ) وتسميه اهل الجنة ( عبدالديان ) وتسميه الحور ( المعطي ) ويسميه مالك ( المختار ) وتسميه الجحيم ( عبدالمنان ) وتسميه أهل الجحيم ( عبدالجبار ) وتسميه الزبانية ( عبدالرحيم ) واسمه على ساق العرش رسول الله – صلى الله تعالى عليه واله وسلم- وعلى الكرسي نبي الله واسمه على طوبى صفي الله وعلى لواء الحمد صفوة الله وعلى باب الجنة خيرة الله وعلى القمر قمر الاقمار وعلى الشمس نور الانوار وتسميه الشياطين عبدالمجيد وتسميه الجن عبدالحميد واسمه عند الموقف الداعي ويسمى عند الحساب اللواء وعند المقام المحمود الخطيب وتسميه اهل الكرسي عبدالكريم ويسميه القم بالحق واسمه عند جبرائيل عبدالغفار وعند ميكائيل عبدالوهاب وعند اسرافيل عبدالفتاح وعند عزرائيل عبدالتواب ويسميه الريح عبدالاعلى ويسميه السحاب عبدالسلام ويسميه البرق عبدالمنعم ويسميه الرعد عبدالوكيل وتسميه الاحجار عبدالجليل ويسميه التراب عبدالعزيز وتسميه الطيور عبدالقادر وتسميه السباع عبد القاهر وتسميه الجبال عبدالرفيع وعبدالمؤمن وتسميه الحيات عبدالمهيمن ويسميه الرعد عبدالمهيب وتسميه الروم عبدالحكيم وتسميه صالحا واسمه في القرآن الكريم نون وعم والم ويس و طه واسمه في صحف ابراهيم كهيعص واسمه في التوراة والانجيل ما دومة .

وصلى الله على خير خلقه محمد واله الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا والحمدلله رب العالمين

دعــــــــــــــــــــــا ء القــــــــــــــــــــــ ــــــــدح

بسم الله الرحمن الرحيم

عن رسول الله – صلى الله تعالى عليه واله وسلم – انه قال : ليلة اسرى بي الى السماء رأيت قدحا معلقا بغير سلسلة بل بقدرة الله تعالى ومكتوب على دورته بقلم اخضر وقد اضاءت من نور ذلك القدح جميع السموات فلما حضرت عند ربي وسمعت خطابه قال : اسمع يامحمد خلقتك وخلقت ذلك القدح لاجلك ومن نورك وكتبت عليه هذا الدعاء بقلم القدرة قبل ان اخلق السماوات والارض بخمس مائة عام .. يامحمد لولا نور هذا الدعاء مااستقرت الارض وهي ثابتة ببركة هذا الدعاء فلما رجعت الى المقام المعلوم سألت اخي جبرائيل فقلت : ماثواب هذا الدعاء والقدح ؟1 .. فقال عليه السلام : يامحمد لايحصى فضله وفضائله الا الله تعالى ويعجز عن حصرها الجن والانس فقال جبرائيل عليه السلام : لك يامحمد بهذا الدعاء وما اعد الله لاحد من الانبياء الا لك مثله فمن قرأه في عمره مرة واحدة على مقبرة من مقابر المسلمين ازال الله تعالى عنهم العذاب الى يوم القيامة .. ومن انكر فضله وثوابه يكون مشركا .. ومن كان محبوسا وقرأه بنية صادقة فرج الله تعالى عنه ومن مشى وقرأه لايتعب ولو كان الف فرسخ ومن قرأه على مريض وكتبه وعلقه عليه شافاه الله ومن واظب عليه او حمله معه يكون عند الله تعالى بمنزلة عظيمة ولو كان كثير الذنوب .. ومن قرأه غفر الله تعالى له وهون عليه الحساب وسكرات الموت .. ومن كتبه على كفنه لا يعذبه الله .. ويفتح له ابواب الجنة .. ومن قرأه على جرة ماء وسكبها على قبر ميت رفع الله تعالى عنه العذاب .. ومن قرأه في عمره مرة واحدة يرسل الله تعالى اليه يوم القيامة عند خروجه من قبره الف ملك في يد كل ملك قدح من شراب الجنة ومن قرأه وهو مقابل للأعداء نصره الله تعالى على أعدائه .. ولا يحصى فضله الا الله تعالى .

وهو هذا الدعاء

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد

بسم الله وباسمه المبتدأ رب الاخرة والاولى لا غاية له ولا منتهى له مافي السموات ومافي الارض وما بينهما وما تحت الثرى وان تجهر بالقول فانه يعلم السر واخفى الله لا اله الا هو له الاسماء الحسنى هل اتاك حديث موسى لا اله الا هو العلي العظيم ( عظيم ) الآلاء دائم النعماء قاهر الاعداء قادر على مايشاء عاطف على خلقه برزقه معروف بلطفه عالم في ملكه عادل في حكمه الرحمن الرحيم رحيم الرحماء عليم العلماء حكيم الحكماء بصير البصراء نصير النصراء صاحب الانبياء معين الاولياء سبحانه قادر على مايشاء سبحان الملك القدوس ذي العرش المجيد فعال لما يريد رب الارباب ومسبب الاسباب فاتح الابواب قادر غير مقدور عليه قاهر غير مقهور (علام الغيوب) عالم يوم الحشر والنشور اله الآلهة جامع الناس ليوم الواقعة ان ربنا لغفور رحيم (شكور حليم) والحمدلله رب العالمين الملك الرحمن الرحيم الاول القديم خالق العرش العظيم هو الاول والاخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم الفاتح الرزاق خلاق الخلائق والبهائم صاحب العطايا و البلايا يامن يشفي السقيم ويغفر عن المخطئين ويعفو عن العاصين ويحب الصالحين ( وينجي المؤمنين ) ويستر على المذنبين ويؤمن الخائفين لااله الا انت الرب الكريم المعبود كثير العطايا ساتر العيوب شكور حليم عالم في الحدود وكل (محمود) ومحدود ومنبت الزرع والاشجار والاثمار مدبر الليل والنهار فالق الحبوب والاثمار (غني عن الخلائق مقسم الارزاق علام الغيوب) مذهب الهموم والاحزان الهي انت الذي سجد لك( سواد) الليل وضوء النهار والنجوم (ونور القمر) وشعاع الشمس وحفيف الاشجار وخرير المياه الهي انت الذي تعلم السر (الاسرار) والاعلان ومافي القلوب الهي انت الذي تعفو عن العاصي اذا غرق في الذنوب لانك غاية المطلوب يوم الحشر والنشور وتغفر لي خطيئتي وتقضي حاجتي كما قلت ادعوني استجب لكم وانت قولك حق ووعدك صدق (وانت لاتخلف الميعاد) نجني ( اللهم ) من الهم والكرب والضيق والشدة والذل والمرض والجنون والبرص والجذام وانت عياث كل مكروب ومضرور ومظلوم ومطرود الهي انت الذي تحفظني من جميع آفات الدنيا فاحفظني من جميع آفات الاخرة واهوالها واحزانها الهي لاتفضحني على رؤوس الخلائق ( الاشهاد ) يوم الدين الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا (سبحانه بكرة وأصيلا) سبحان من لاضد له ولا ند له ولا شبيه له( ولا وصيف له ولا كيف له) ولا نظير له ولا وزير له ولا شريك له في ملكه اسألك بعزة اعتزاز عزك ياعزيز يالله( يالله يالله) يارحمن( يارحمن يارحمن) يارحيم (يارحيم يارحيم) اسالك ان توليني مارجوت منك وتكرمني بعفوك وتغفر لي خطيئتي انك على كل شيء قدير( اللهم) وان تولني بحفظ القرآن والعلم وتحفظ بهما لحمي ودمي ولا تكلني الى نفسي طرفة عين ابدا انك على كل شيء قدير وبالاجابة جدير ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ياذا الجلال والاكرام واشهد ان كل معبود من دون عرشك الى منتهى قرار ارضك باطل دون وجهك الكريم آمنت بك وحدك لاشريك لك اسألك ان تفرج همي وغمي وان تؤدي عني امانتي وديني وتشفي أمراضي وتردني الى عادتك الحسنى وترزقني وتفرج همي وكل سوء ومكروه انك ذو الفضل العظيم ياذا الجلال والاكرام اللهم اغنني بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سوالك وبطاعتك عن معصيتك وبرضاك عن سخطك الهي انت خلقتني وظلمت نفسي وارتكبت المعاصي فها انا مقر بذنبي يارب اغفر لي ذنوبي كلها فاني لااجد من يغفرها سواك لااله الا انت بجني من سخطك وفرج عني كل سوء ومكروه وفرج عني كل كرب ياذا الجلال والاكرام ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سبحان من هو بالجلال متوحدا وبالتوحيد معروفا وبالمعروف موصوفا وبالصفة قائلا ربا وبالربوبية قاهرا وبالقهر جبارا وبالجبروت حكيما وبالحكمة حليما وبالحكم والعلم رؤوفا سبحانه عما يقول الظالمون علوا كبيرا سجدا تخشع له السموات والارض ومن في بواطنها ومن يوحدونه فوق عرشه اشهد الله ان ليس فيها ربا غيره .. لااله الا هو سريع الحساب (أحكم الحاكمين) جلت عظمته وعظم شأنه ماشاء الله لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم استغفر الله ربي واتوب اليه (واليه المصير) يامحمد ياعلي يافاطمة ياحسن ياحسين ياعلي يامحمد ياجعفر ياموسى ياعلي يامحمد ياعلي ياحسن يامحمد بن الحسن الخلف الحجة المنتظر القائم (عجل الله تعالى فرجه وسهل مخرجه) صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين الى يوم الدين ربي ارحمنا بهم في الدنيا وارزقنا شفاعتهم في الاخرة بحق محمد واله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا برحمتك ياارحم الراحمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين .. والحمدلله رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ (7)

سورة الإخلاص

(بسم الله الرحمن الرحيم)

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ (4)

سورة الفلق

(بسم الله الرحمن الرحيم)

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

سورة الناس

(بسم الله الرحمن الرحيم)

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)

نادي عليا مظهرة العجائب تجده عون لك في النوائب كل هم وغم سينجلي بولايتك يا علي يا علي يا علي

اللهم صلى على محمد وال محمد


ولا تنسونا من الدعاء


رجوع