شعر إسلامي

أبيات جميلة في محبة أهل البيت عليهم السلام

أبيات جميلة في محبة أهل البيت عليهم السلام

 

لي طينة من اديم الآل قد عجنت

إن يفرحوا فرحت أو يحزنوا حزنت

نفسي و أنفس أهلي بالولا فطرت

لا عذّبَ اللهُ أمي انها شربت

حب الوصي و غذتنيه باللبن

جدي يحب علياً حب مفتنن

و جدتي حبها من أعظم السنن

أمي ترتله في السرِ و العلنِ

و كان لي والدٌ يهوى أبا حسنِ

فصرتُ من ذي و ذا أهوى أبا حسنِ

 

 

 

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

 

ولايتــــي لأميــر النحل تكفينــي

عند الممات و تغسيلي و تكفيني

وطينتي عجنت من قبل تكوينـي

بحب حيدرة كيف النـــار تكويني

 

 

............ ......... ......... .

 

 

يقول الشافعي :

 

يا آل بيت رسول الله حبكم

فرض من الله في القرآن أنزله

((( إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما )))

كفاكموا من عظيم الشأن أنكم

من لم يصلي عليكم لا صلاة له

 

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

 

............ ......... ......... .

 

ياحبذا دوحة في الخلد نابتة

 

مامثلها نبتت في الخلد من شجر

 

المصطفى أصلها والفرع فاطمة

 

ثم التقي علي سيد البشر

 

والهاشميان سبطاه لها ثمر

 

والعترة الورق الملتف بالثمر

 

هذا مقال رسول الله جاء به

 

أهل الرواية في العالي من الخبر

 

أني بحبهم أرجو النجاة غدا

 

والفوز مع زمرة من أحسن الزمر

 

............ ......... ......... .

 

قال المسيحي بولس سلامة:

 

لا تقل شيعة هواة علي * ان کل منصف شيعياً

 

 

هو فخر التاريخ لا فخر شعبٍ * يصطفيه و يدعيه ولياَ

 

 

جلجل الحق في المسيحيّ حتّى * اصبح من فرط حبّه علويا

 

 

انا من يعشق البطولة والالها * م و العدل والخلق الرضيا

 

 

فاذا لم يکن عليُّ نبياً * فلقد کان خلقه نبويّا

 

 

انت ربُّ للعالمين الهي * فان لهم حنانک الابويّا

 

 

وانلني ثواب ما سطرت کفيّ * فهاج الدمع في مقلتيّا

 

 

سفر خير الانام من بعد طه * ما رأى الکون مثله آدميّا

 

 

يا سماء اشهدي و يا ارض قرّي * و اخشعي انّني ذکرت عليّا

 

............ ......... ......... .

 

ابن ابي الحديد المعتزلي:

 

 

يقولــون لـي قـل في علـــي مدائحا * فإن أنا لم أمدحه قالوا معاند

 

 

وماصنت عنه الشعر عن طيب هاجس * ولا أنني عن مذهب الـحق حائد

 

 

ولکن عن الأشعار والمدح صنت من * عليه ابتنى قرءاننـا والمســاجد

 

 

فلـو أن ماء الأبحر الســبعة التــي * خلــقن مــدادا والسماوات کاغــد

 

 

وأشجـــار خلق اللــه أقلام کــاتب * إذا الخـــط أفناهــن عادت عـوائد

 

 

وکــان جميع الجــن والإنــس کـتبا * إذا کــل منــهم واحـد قــام واحــــد

 

 

وخطـــوا جميــعا منقبا بعد منقبــا * لمــا خــط من تلک المنــاقب واحــــد

 

............ ......... ......... .

 

قصيدة الناشي الصغير:

 

 

بآل محمد عرف الصواب * وفي أبياتهم نزل الکتاب

 

 

هم الکلمات والأسماء لاحت * لآدم حين عز له المتاب

 

 

وهم حجج الإله على البرايا * بهم وبحکمهم لا يستراب

 

 

بقية ذي العلى وفروع أصل * بحسن بيانهم وضح الخطاب

 

 

وأنوار ترى في کل عصر * لإرشاد الورى فهم شهاب

 

 

ذراري أحمد وبنو علي * خليفته فهم لب لباب

 

 

تناهوا في نهاية کل مجد * فطهر خلقهم وزکوا وطابوا

 

 

إذا ما أعوز الطلاب علم * ولم يوجد فعندهم يصاب

 

 

محبتهم صراط مستقيم * ولکن في مسالکه عقاب

 

 

ولا سيما أبو حسن علي * له في الحرب مرتبة تهاب

 

 

کأن سنان ذابله ضمير * فليس عن القلوب له ذهاب

 

 

وصارمه کبيعته بخم * معاقدها من القوم الرقاب

 

 

علي الدر والذهب المصفى * وباقي الناس کلهم تراب

 

 

إذا لم تبر من أعدا علي * فما لک في محبته ثواب

 

 

إذا نادت صوارمه نفوسا * فليس لها سوا نعم جواب

 

 

فبين سنانه والدرع سلم * وبين البيض والبيض اصطحاب

 

 

هو البکاء في المحراب ليلا * هو الضحاک إن جد الضراب

 

 

ومن في خفه طرح الأعادي * حبابا کي يلسبه الحباب

 

((( لسبته الحية: لدغته. )))

 

فحين أراد لبس الخف وافى * يمانعه عن الخف الغراب

 

 

وطار له فاکفأه وفيه * حباب في الصعيد له انسياب

 

((( انسابت الحية: اجرت وتدافعت )))

 

ومن ناجاه ثعبان عظيم * بباب الطهر ألقته السحاب

 

 

رآه الناس فانجفلوا برعب * وأغلقت المسالک والرحاب

 

((( انجفل وتجفل القوم: هربوا مسرعين )))

 

فلما أن دنا منه علي * تدانى الناس واستولى العجاب

 

 

فکلمه علي مستطيلا * وأقبل لا يخاف ولا يهاب

 

 

ودن لحاجر وانساب فيه * وقال وقد تغيبه التراب

 

((( الحاجر: الأرض المرتفعة و وسطها منخفض.)))

 

: أنا ملک مسخت وأنت مولى * دعاؤک إن مننت به يجاب

 

 

أتيتک تائبا فاشفع إلى من * إليه في مهاجرتي الإياب

 

 

فأقبل داعيا وأتى أخوه * يؤمن والعيون لها انسکاب

 

 

فلما أن أجيبا ظل يعلو * کما يعلو لدي الجد العقاب

 

 

وأنبت ريش طاووس عليه * جواهر زانها التبر المذاب

 

 

يقول: لقد نجوت بأهل بيت * بهم يصلى لظى وبهم يثاب

 

 

هم النبأ العظيم وفلک نوح * وباب الله وانقطع الخطاب

 

............ ......... ....

 

اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين


رجوع