أدب

ميتم العيد لـ د علي باقر

ميتم العيد لـ د علي باقر

المشهد الأول :

إلقاء القبض على الجاني وإجراء التحقيق معه والمجرم يروي الأحداث

المشهد الثاني :

مازال المجرم يروي الأحداث

المشهد الثالث :

إعدام المجرم ونهاية المسرحية .

 

 

ميتم العيد

المشهد الأول

المنظر قاعة محكمه

(يضاء المسرح من الداخل بالوسط وبيقت المسرح مظلم )

الحاجب :المحكمة .

(يقف الناس ثم يجلسون )

القاضي :بسم الله وبسم الشعب فتحه الجلسة …الكل موجود … إذن فلتبدأ النيابة .

النيابة :بسم الله … يا حضرة القاضي أود أن أعلمكم بان قضية اليوم غريبة من نوعها إذ أنه في يوم السبت الموافق 15/10/1972 قد اقدم على ابشع جريمة عرفا التأريخ وهي اغتيال مصلي وأي مصلي …الإمام .

القاضي : هلا أوضحت لنا ؟

النيابة :سأقوم بسرد الحكاية المجرم عبد الرحمن عمر الشهير بالحرامي .

(تطفئ الأنوار لحظه ويتم وضع خلفية أخرى ويضاء المسرح في المنتصف والباقي مظلم )

الحارس :تمام يفندم …المذنب عبد الرحمن  عمر.

وكيل النيابة : خلية مزروع هنا …وأسمع هتلي معلك شاي.

الحارس:حاضر يفندم .

وكيل النيابة : تخد سجارة …لأ …متستهلهاش …جاوب عن كل سؤال هسألهولك بدون أي ضغط عليك … وعاوزك تعرف أني أنا عندي شويت حاجات ممكن توديك بدهية فإنطأ بدل ما تتعبني .

عبد الرحمن :أنا هأولك عن كل حاجة يابيه بس طول بالك شوية .

وكيل النيابة :اؤول …اؤول كل حاجة عن القضية .

عبد الرحمن : أنا عاوز أسأل سؤال بس مكسوف شوية .

وكيل النيابة :أية؟

عبد الرحمن :أنت ما خد ؟

وكيل النيابة :آه …(جانبا )لازم ابيينله أني ما خد رشوة علشان يتكلم …بس كده مش هعرف مين الي وزه …المهم انه يتكلم وبعدين هعرف (يخاطب عبد الرحمن )مين اللي الك اني ما خد .

عبد الرحمن :هم الولي كده .

وكيل النيابة :بس مش عاوز حد يعرف بكده …ماشي … عشان أخلصك من القضية .

عبد الرحمن :يعني أولك عن كل حاجه ؟!

وكيل النيابة :ايوة …أوول كل حاجه عشان تطلع بالطرق القانونية .

عبد الرحمن :ماشي .

وكيل النيابة: (يخاطب الكاتب )اسمع يابني اكتب من دلو أتي …يا الله يا عبد الرحمن أتكلم ؟

عبد الرحمن :أنا هأقلك عن كل حاجه …اسمع يا بيه .

المشهد الثاني :-

(تضاء أنوار المسرح بالكامل )

المنظر :مسجد في اليمين وعلى الجانب الآخر مقهى .

عبد الرحمن : (نائم على بطنه ) (جانبا ) أنا دلو أتي هعمل أية دنا هأتل … دإمام ومش أي إمام …بس يعم الفلوس أحسن …بس يمكن أتمسك وتكون الفلوس مش ليه …أوعك تنسى إن د 2 مليون دولار مش جنية أوعك تنسى …وحبل المشنأ …بس بس هم ألولي انهم راشين كويس ودول مين دول وزرة ومش أي وزرة …يعني الحكومة كله وفيهم وزير العد

(يدخل عبد الله )

عبد الله : يا عبدة مالك نايم على بطنك كده …هي بطنك بتوجعك .

عبد الرحمن :لا…لا…لا.

عبد الله :أمال ليه نايم على

عبد الرحمن :ما تخدش ببالك .

عبد الله :هو مش العشا أدن وصليناه من ساعة .

عبد الرحمن :ايو ليه !

عبد الله : أمال اعد لغاية دلوأت ليه … أقولك …تمشي نروح القهوة.

عبد الرحمن :لا …لا … أعاوز أععد شويه .

عبد الله : في المسجد !

عبد الرحمن :هو في أحسن من هنا .

عبد الله :اللي يريحك .

(يخرج عبد الله من المسجد )

عبد الرحمن : أنا دلوأت هعمر الطبنجهه وهحطها تحت دماغي وأنام …بس الأحسن إني منمش .

(يدخل عبد الله )

عبد الله : (صوت عالي )يا عبده …يا عبدة .

عبد الرحمن: ايو …ايو .

عبد الله :رحت القهوة اللي هنا شوي وجاني الوله بلية وقلي في تلفون عشان عبد الرحمن فجتلك على طول أبلغك .

عبد الرحمن :عشان أنا …طبانا جي .

(يخرج عبد الله وعبد الرحمن من المسجد ويتجهان نحو القهوة )

عبد الرحمن : سلام عليكو …فين التلفون يا بلية .

بلية : اللي عند المعلم .

عبد الرحمن :( يتجه نحو المعلم )إزيك يا معلم الكل وسيد الكل .

المعلم :يا مرحب بيك .

عبد الرحمن :ألو …ايو …مين بيتكلم …(يهتز )أيو أنا عبد الرحمن يا باشا …ماشي كلمة النيابة …يعني كل حاجة مية مية …طيب أنا هنفز الليلة … ومتوصيش حريص …سلام يا باشا .

(جانبا) د سعته وزير العدل .

(يجلس عبد الرحمن في القهوة وتطفئ الأنوار في المسجد )

عبد الله :ولا …أنت يا بلية .

بلية: (بصوت عالي)حييلك… جييلك …(يتجه بلية نحو عبد الله )مساء الأنفاس على الافندية الناس .

عبد الله :تشرب إية يا عبدة ؟

عبد الرحمن :هت لي أي حاجه حلوة .

عبد الله : الف بركه .

عبد الرحمن :خت شغلانا إنما آية لو فلحت فيها هبأ آيه محصلتش .

عبد الله :الف مبروك …(يخاطب بلية )مالك واقف كده ليه متؤوم تجيب لعبدة اللي أقلك علية ولا مبتسمعش وهتلي أنا شاي حبر زي وشك .

بلية : (بصوت عالي )وعندك شاي حبر وحاجه حلوه لسي عبده …جييلك …جييلك .

عبد الرحمن: (يخاطب عبد الله )تعرف حاجة في الانون .

عبد الله :أنون …ليه …طب أوول .

عبد الرحمن : هو وزير العدل ليه كلمه على القاضي .

عبد الله :إيه …د الكل بالكل .

عبد الرحمن :حتى لو أتل.

عبد الله :د حتى لو ثورة …بس بتسأل ليه ؟!

عبد الرحمن :لا…لا …ولا حاجه د كلام بجر بعضه …متخدش ببالك …اشرب الشاي عشان بعدين هنروح لغرزت الخواجة داللو …نخدلنه نفسين ونعمر الطاسة .

عبد الله :ماشي بس خليه يتأل الحجر …مش زي المرة الفاتت .

عبد الرحمن :ماشي .

(المشهد الثالث )

 (يدخل عبد الرحمن المسجد )

عبد الرحمن :أنا حنام شويه وبعدين هم هيصحوني لححسننن دماغي تئيلة حبتين .

(يدخل الإمام )

الإمام:أنهض يا بني لكي تصلي الفجر ولا تنم على بطنك فإنها نومت الشياطين …قم اذهب وتوضأ لطرد الشيطان .

عبد الرحمن :ماشي يا مولانا .

(يصطف المصلون لأداة صلاة الفجر )

عبد الرحمن :( جانبا ) خليك متماسك أنا مش هتوضه لحسن المي بردة ومش عاوز أصح لخاف …خلية لما يقول الله أكبر والناس في   الصلاة وعند الركوع هأتله .

الإمام :الله أكبر.

عبد الرحمن : (جانبا )لازم دلوأت وأركز وأطرد الخوف كله.

الإمام :الله أكبر .

عبد الرحمن: (يتجه نحو الإمام ويطلق علية الرصاص ويهرب )

الإمام : (يسقط على الأرض )فزت ورب الكعبة .

أحد المصلين :السلام عليكم ورحمة الله …(بصوت عالي ) امسك الآتل …امسك الاتل .

أحد المصليين : (يوجه نحو عبد الرحمن ويمسك به )بتجري ليه …ايه تعالى تعالى مش هسيبك مش هسيبك هأتلك يا كافر .

أحد المصلين : أيو اقتلوه .

أحد المصلين :لا…لا …هاتو البليص.

(تطفئ الأنوار )

(تضاء الأنوار في الخلف ويكون مشهد غرفة وكيل النيابة )

عبد الرحمن :ود اللي حصل يا سعتل البيه .

وكيل النيابة :نأمر بحبس المتهم على ذمته التحقيق .

(تطفئ الأنوار ثم تضاء في الوسط وتكون قاعة المحكمة )

النيابة : هذا ما حصل من اعترافات المجرم يا حضرات المستشارين واني أهيب بسعادتكم أن لا تأخذكم بهذا المجرم أي نوع من أنوع الشفقة ونهيب أيضا من المحكمة الموقرة أن تستدعي كل من وزير العدل بصفته وشخصه ووزير الداخلة بصفته وشخصه وذلك لأنه بعد التحريات اتضح لنا إن وزير العدل ووزير الداخلية قد اقدما على إغراء المتهم بالمال وذلك وبعد تفتيش بيت الإمام والمسجد وجد بالمسجد عدد من الأوراق تفيد اختلاسات من قبل الوزراء المعنيين هذا وأن المذكرة المقدمة بين يدي عدالتكم مرفق بها الأوراق المذكورة أعلاه .

القاضي :الدفاع .

الدفاع :يا حضرات المستشارين بعد ما قيل من اعترافات من المتهم لا يسعني إلا أن أقوم بطلب الرأفة بهذا المتهم وذلك لاعتراف .

القاضي :نأمر بإعدام المتهم بالميدان العام أما الشعب ويتم التحفظ على القضية .

النيابة :هل لي من مداخلة بسيطة يا حضرة القاضي .

القاضي :تفضل .

النيابة : أو من سيادتكم استدعاء كل من وزير الداخلية ووزير العدل بصفتهما وشخصهما .

القاضي : رفعة الجلسة .

الحاجب :محكمه .

أحد الجلوس :د ظلم ظلم د إحني عايشين بغابة كده .

القاضي : اسمك …اسمك ؟

أحد الجلوس : محمد حسين .

القاضي :نأمر بحبس محمد حسين 24ساعة لإخلاله بنظام المحكمة .

أحد الجلوس : (يتكلم لصاحبة )بأ د عدل …بذمتك مش د ظلم .

أحد الجلوس :أسكت خلينا بحالنا بلاش تجبلينا مصيبا.

 


رجوع