القبر

شرعية زيارة القبور



مشروعية  زيارة القبور

كتبت ليلى جاسم من محاضرة الشيخ الدكتور علي أحمد باقر

المقدمة :

قال الله تعالى ((قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ (4) ))

قال رسول الله صل الله عليه واله وسلم (( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ))

مسائل فقهية:

1.      هل يجوز لعب الشطرنج أو الورقة أو الدومينو أو لعبة الدامة ؟

اولا:  إذا افتى مرجع بالجواز وافتى مرجع آخر بالحرمانيه فعليك اتباع الترك من باب اولى .

ثانيا:  لعبة الشطرنج من الالعاب المحرمة شرعاً برواية الإمام الرضا عليه السلام ( قال الامام الرضا عليه السلام : النرد والشطرنج والاربعة عشر بمنزلة واحدة وكل ما قومر عليه فهو ميسر – جاء هذا في وسائل الشيعة  ج 17 ص 323 حديث 22665 – وهي حرام أي الشطرنج  حتى إن كانت بالكمبيوتر أو اللعب بها عن طريق التلفون .

لعبة الدومينو والبلياردو والدامة ( إن كانت هذه الألعاب أنشئت لأجل الآت القمار فلا يجوز اللعب فيها مطلقاً. أما إذا كانت في غير ذلك لا اشكال فيه .

الالعاب الورقية في مطلقها حرام في جميع اشكالها كبيعها وشرائها او اللعب بها عن طريق الكمبيوتر او التلفون .

2.      في حال الدخول للصلاة في الركعة الثالثة أو الرابعة ( الأخيرة ) وأنت لا تعلم في إي ركعة اتقرأ معهم أو تصمت ؟

اولا : حال المأموم في الصلاة جهرية يكتفى بالاستماع للقارئ أما إذا كانت صلاة إخفاء مثل الظهر والعصر يصمت أو يسبح في الركعتين الاولى والثانية .

ثانيا : إذا دخل المؤموم على الصلاة وكان الإمام في الركعة الثالثة أو الرابعة وانت على يقين بذلك وجب عليك ان تقرأ الحمد وسوره صغيرة فإن لم يتسع الوقت تكتفى بقراءة الحمد فقط وتركع .

الدرس :

لماذا لا ينام الله سبحانه وتعالى ؟

لكل شيء قلب وقلب القرآن الكريم آية الكرسي ((اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ ))

كل المخلوقات تحتاج للنوم لأنها كائنات ناقصة ، ولان الكمال لله وحده وعليه فلا يحتاج للنوم او قسط من الراحة او النعاس لانه الكمال الكلي وليس بحاجه للنوم .

هل تستفيد من زيارة القبور وزيارة الموتى ؟

قال الله تعالى ((وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ))

وقال عز وجل ((أَلْهَاكُمْ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمْ الْمَقَابِرَ))

وقال الرسول صل الله علية واله وسلم (( إذا ضاقت بكم الصدور فعليكم بزيارة القبور ))

وقال الله تعالى ((وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمْ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَحِيماً ))

وري أنه إذا سلمنا على الرسول صل الله عليه واله وسلم فإنه يرد علينا السلام ونعلم بان حرمته ميتاً كحرمته حياً. وإذا كنت في الحرم فإياك أن ترفع صوتك لأنك في حضرة الرسول صلى الله عليه واله وسلم.

- لماذا تزورون قبر الامام علي والحسين وباقي الائمة عليهم السلام ؟

قال الرسول صل الله عليه واله وسلم(( حسينا منى وانا من حسين أحب الله من أحب حسيناً ))

إن الله سبحانه وتعالى امرنا بزيارة قبر الرسول صلى الله عليه واله وسلم إذن مستحب زيارة الإمام الحسين وباقي الائمة عليه السلام .

وقال المولى عز وجل : قل لا أسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى

والمودة هي اظهار الحب بالفعل وليس بالقول ومن خلال الفعل فان الزيارة الفعلية لآل البيت عليهم السلام تطبيق للآية القرآنية

-ردا على من يقول لماذا التطبير والمشي الى اولياء الله مشيا على الاقدام ؟  

قل لا اسألكم عليه آجر إلا المودة في القربى، المودة هي إظهار المحبة كالزيارة الائمة وأئمة البقيع عليهم السلام فإن بذلك إظهار المودة التي أمرنا الله سبحانه وتعالى .

- لماذا يتم بناء المساجد فوق القبور والرواية الموضوع  ((لعن الله اليهود اتخذوا قبور آئمتهم مساجد ))

اليهود لا يسجدون، فقط يقرأون امام حائط المبكي، وايضا كون ان الحديث يتعارض مع القرآن الكريم من خلال قول الله عز وجل ((قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِداً ))

واما في زيارة القبور العادية : روية عن الرسول صلى الله عليه واله وسلم انه قال (( اذا مات انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جاريه او علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له )) إذن الميت يستفيد بالدعاء له والاستغفار له من قبل الولد سواء ولده ام غير ولده وانما يستفيد من الزائر او الداعي له .  والزائر للقبور يستفيد التقرب اكثر لله سبحانه وتعالى  بالاشارة الى رواية الرسول صلى الله عليه واله وسلم : اذكروا هادم اللذات – الموت - بإكثاركم من قراءة  سوره ((أَلْهَاكُمْ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمْ الْمَقَابِرَ ))فإنها ترفع عن قارئها  فتنه الممات . وإذا جن عليك الليل اقرأ سورة تبارك فإنها ترفع عنك عذاب القبر لو توفيت في لحظتها.

نستفيد أيضا صله الرحم مع الميت وقراءة سورة الفاتحة له .

من المعلوم أن الجسد فاني والروح باقية .. حيث اننا كنا في عالم الذر والأرواح وأصبحنا في عالم الجسد وبعد قليل سنرجع إلى عالم الأرواح.

 

الخلاصة :

- المولى عز وجل لا تأخذه سنة ولا نوم ولا يحتاج للنوم لأنه كامل قادر على كل شيء.

- المولى عز وجل عرف عن ذاته بذاته لتنزهه عن مجانسة مخلوقاته .

- زيارة القبور واجبة شرعاً بنص القرآن الكريم لقبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وايضا وكافة المؤمنين وأهل البيت عليهم السلام.

- عند تذكر الموت تصلح سريرة الانسان لأننا في النهاية مصيرنا ان تتخلى عن الدنيا بكل ما تحتويه من نعم أو من عذاب .


رجوع