أدب

مسمع اذاعي عن شيدنا ابراهيم عليه السلام والنمرود

                                         بسم الله الرحمن الرحيم

المكـــــــان :مملكه الملك نمرود (في معبد للأصنام) .

الزمــــــــــــــن: ما قيل الميلاد .

الشخصيات:إبراهيم  عليه السلام -أعيان البلدة - جبرائيل عليه السلام - رسول

المصــــــدر:القرءان الكريم .

يدخل الكهنة وكبيرهم الى المعبد بعد يوم العيد فوجدوا الاصنام مكسرة وتوجد فى يد كبير الاصنام فأس فأخذ كبير الكهنة يبحث هو ومن معه عن فاعل تلك الجريم وهي تكسير آلهتهم فرد عليم احد الكهنه وقال له لابد ان إبراهيم هو من فعل ,حيث قالوا اهل المدينة ان ذلك الفتى المدعو ابراهيم يلعن آلهتنا ويكسرها منذ كان صغيرا وكلما تحدثنا لزوج امه آزر الذي يحبه حب الاب لولده قال انه صغير لايعلم شيئا ولا نستطيع ان نفعل شئ لموقع زوج امه من الملك نمرود لكن بعد هذه الفعله لانستطيع ان نسكت ابدا ,ويذهب كبير الكهنه الى النمرود ويقول له ما حدث فيقول النمرود ومن ابي ابراهيم هذا فيقول كبير الكهنه ان اباه قد مات منذ عهد بعيد ولقد رباه زوج امه آزر الذي احبه حب الاب لولده وهل له اهل غير زوج امه آزر قال كبير الكهنه لا فقط ابن خالته لوط وساره اخت لوط وهما صغيران  فقال النمرود املؤا الوادي حطبا وبعد ذلك اشعلوا الحطب والقوا ابراهيم في النار .

ويفعل الشعب ذلك وبعد ان وضع ابراهيم داخل النار يحضر له جبرائيل ويقول له ان تود اعذبهم جميعا فقال ابراهيم [اللهم علمك بحالي يغني عن سؤالي ]فقال جبرائيل اتود إخراجك فقال ابراهيم [الله علمك بحالي يغني عن سؤالي ]وهنا قال الله [يا نار كوني بردا وسلاما على ابرهيم ].

المشهد الاول .

المكان: احد العابد .

(يدخل الكهنه وعلى رأسهم كبيرهم )

كبير الكهنه :يال الهول من فعل ذلك بآلهتنا .

احد الكهنه :فعلها ذلك الغلام الذي يدعى ابراهيم .

كبير الكهنه :احضروا  لي ابراهيم الان .

احد الكهنه : سمعا وطاعه .

(يدخل ابراهيم ببطئ ومع احد الكهنه وايضا زوج امه الذي يعمل صانع للاصنام )

كبير الكهنه:من فعل هذا يا ابراهيم .

رسول عن ابراهيم : فعلها كبيرهم ان كانوا ينطقون .

كبير الكهنه :وكيف يفعلونها وهم لا يتحركون ؟

رسول عن ابراهيم :اذا لما تعبدونم ان كانوا لانفعون انفسهم او يدافعون عنها فكيف  يضرونكم او ينفعونكم .

آزر : (في حدة )اسكت يا ابراهيم بالله عليك .

كبير الكهنه  : (في هدوء ) انك قلت [فعلها كبيرهم ان كانوا ينطقون ]وهذه الجملة جمل شرطيه ذ انك تقصد انهم لم يفعلوها ,اذن وكيف فعتها .

ابراهيم :أتيت عندما كنتم خارج المدينه تحتفلون بالعيد الذي لديكم,   فدخلت المعبد ومعي طبق من الطعلم وقمت بتقديمه للأول وقلت له هيا كل وفعلتها ثلاث ثم اخذت اهوي بها عليه وقلت له دافع عن نفسك ان كنت قادر لم يجب وتكسر  وهكذا حتى وصلت الى أكبرهم ووضعت في يده الفأس ولم اكسره لكي اعرف هل انتم تعرفون الله وتنكرون ام ماذا  ؟

كبير الكهنه : (في غضب )بعزت من خلق السماوات لاخبرن النمرود ملك هذه البلاد. بلاد ما بين النهرين .

رسول عن ابراهيم :ان مع ربي سيهدين .

كبير الكهنه : (بصوت عال )يا ايها الكهنه هلموا بالقبض على ابراهيم وارسلوه الي النمرود .

(ينتهي المشهد الاول )

(يبدأالمشهد الثاني في قصر النمرود)

(يدخل الكاهن الكبير ومعه الكهنه ومن كانوا في المعبد )

النمرود :مابك ايها الكاهن الكبير ؟

كبير الكهنه  : (محني رأسه )يا مولاي يا رب هذه البلاد ان ابراهيم قام بتكسير آلهتنا عامدا متعمدا كافر بهم موحد لله ويقول لا اله الا الله .

النمرود :لا بد انه ذلك الغلام الذي اخبروني عنه العراف وقال هو رسول من الله سوف يقوم بتدمير الاله ويجعل الناس توحد بالله .إذن اجمعوا الحطب  في الوادي والقوا ابراهيم بها .

 


رجوع