شعر إسلامي

تذكرت في مسير إلى ارض كربلاء

تذكرت في مسير إلى ارض كربلاء

تلك الليالي وأيام كان فيها العناء

ومر طرفي على مخيم العز والإباء

فتذكرت ما جرى عليه من حرق الخباء

وشممت رائحة حرق في ثوب النقاء

وتذكرت كفين كانا يحملا قربت الماء

كيف بالقوم الذين أصابوا حتى الإناء

ما رحموا صرخة جالت في الفضاء

من أطفال ال الرسول نبي السماء

فجرت دمعتي على خدي ثم الدعاء

اللهم اعلن من قطع حبل السماء

وادرت عيني عند راس في حياء

الذي من برى يحمي وهو يحمل عناء

الحر والعطش وحتى ضير القضاء

هو العبس في وجه نار عقل الغباء

حيث باعوا دينهم دون حتى وفاء

وانا هنا اذكر حيث وقفت بنت العباء

تنادي هل من ناصر يحمي الحماء

نحن ابناء رسول رب الارض والسماء

وانا لا زلت اسمع نداها دون صداء

ما جمعهم وايامهم وجهدهم الا ابتلاء

وما بقاء الحسين الا خلود الشهداء

وعند ذكر الحسين سقطت من عيني الدماء

بدل الدمع من هول وصراخ وبكاء

حسين مني وانا من سيد الشهداء

قال محمد رسول رب السماء

اللهم صلي على محمد واله الوفاء

عدد ما غرد طير وناح الطير في  الهواء

 

بو الحسن علي احمد باقر

 


رجوع