أدعية

دعاء جامع

دعاء جامع

 

ومن ذلك دعاء جامع لمولانا ومقتدانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)

رويناه بإسنادنا إلى سعد بن عبدالله في كتابه فضل الدعاء قال جدثنا يعقوب بن زيد يرفعه قال قال سلمان الفارسي ( رضي الله عنه ) سمعت علي بن ابي طاب (صلوات الله عليه ) يقول قال لي رسول الله (ص) ياعلي لودعا داع بهذا الدعاء على  صفائح الحديد لذابت والذي بعثني بالحق نبياً لو دعا داع بهذا الدعاء على ماء جار لسكن حتى يمر عليه والذي بعثني بالحق نبياً انه من الجوع والعطش ثم دعا بهذا الدعاء أطعمه الله وسقاه والذي بعثني بالحق نبياً لو ان رجلاً دعا بهذا الدعاء على جبل بينه وبين موضع يريده لا نشعب الجبل حتى يسلك فيه إلى الموضع الذي يريده ،والذي بعثني  بالحق نبياً لودعي به  داع
أربعين ليلة من ليالي الجمع غفر الله له كل ذنب بينه وبين الآدميين ، ولو كان فجر بأمه غفر الله له ذلك والذي بعثني بالحق نبياً إنه من دعا بهذا الدعاء على سلطان جائر جعل الله ذلك السلطان طوع يديه ، والذي بعثني بالحق نبياً إنه من نام وهو يدعو به بعث الله إليه بكل حرف منه ألف ألف ملك من الروحانيين وجوههم أحسن من الشمس والقمر بسبعين ضعفاً يستغفرون الله ويكتبون الحسنات ويرفعون له الدرجات قال سلمان فقلت له بأبي أنت وأمي ياأمير المؤمنين أيعطى الداعي

 

بهذه الأسماء كل هذا  فقالت قلت لرسول الله (ص)  بأبي أنت وأمي يارسول الله أيعطى الداعي بهذه الأسماء كل هذا فقالت يا علي أخبرك بأعظم من ذلك من نام وقد ارتكب الكبائر كلها وقد دعا بهذا الدعاء فإن مات فهو عند الله شهيد وإن مات على غير توبة يغفر الله له ولأهل بيته ولوالديه ولولده ولمؤذن مسجده ولإمامه بعفوه ورحمته يقول :

 

ألًلهمَ إنًك حيً لا تموت وصادق لا تكذب وقاهر لا تقهر وبدئ لا تنفد وقريب لا تبعد وقادر لا تضاد وغافر لا تظلم وصمد لا تطعم وقيوم لا تنام ومجيب لا تسأم وجبار لا تعان وعظيم لا ترام وعالم لا تعلم وقوي لا تضعف وحليم لا تعجل وجليل لا توصف ووفي لا تخلف وغالب لا تغلب وعادل لا تحيف وغني لا تفتقر وكبير لا تغادر وحكيم لا تجور ووكيل لا تحيف وفرد لا تستشير ووهاب لا تمل وعزيز لا تستذل وسميع لا تذهل وجواد لا تبخل وحافظ لا تغفل وقائم لا تسهو ودائم لا تفنى ومحتجب لا ترى وباق لا تبلى وواحد لا تشبه ومقتدر لا تنازع يا كريم الجواد المتكرم يا ظاهر يا قاهر أنت القادر المقتدر يا عزيز المتعزز يا من ينادي من كل فج عميق بألسنةٍ شتى ولغاتٍ مختلفةٍ حوائج متتابعة لا يشغلك شيء عن شيء أنت الذي لا تفنيك الدهور ولا تحيط بك الأمكنه ولا تأخذك سنة ولانوم صل على محمدٍ وآل محمد ويسر لي ما أخاف عُسره وفرج عني ما أخاف كربهُ وسهل لي ما أخاف حزونته سبحانك لا إله إلا أنت إني كنت من الظالمين برحمتك يا ارحم الراحمين .


رجوع