شعر إسلامي

أهل العلم


الناس موتي و أهل العلم أحياء

 

و الناس مرضي و هم فيها أطباء

 

 

و الناس أرض و أهل العلم فوقهم

 

مثل السماء و ما في النور ظلماء

 

 

و زمرة العلم رأس الخلق كلهم

 

و سائر الناس في التمثال أعضاء

إذا ذكرتك

 

 

ما غاض دمعي عند نازلة

 

إلا جعلتك للبكاء سببا

 

 

و إذا ذكرتك ميتا سفحت

 

عيني الدموع ففاض و انسكبا

 

 

إني أجل ثريً حللت به

 

عن إن اري لسواه منقلبا

 

 

صبور علي ريب الزمان

 

 

فإن تسألني كيف أنت فإنني

 

صبور علي ريب الزمان صعيب

 

 

حريص علي ان لا يري بي كآبة

 

فيشمت عاد أو يساء حبيب

 

 

لا ينفع بعد الكبره الأدب

 

 

يا حلة نسجت بالدر و الذهب

 

إلا و أحسن منها العلم و الأدب

 

 

علم بنيك صغارا قبل كبرهم

 

فليس ينفع بعد الكبرة الأدب

 

 

فخرنا بالعلم و الأدب

 

 

من كان مفتخرا بالمال و النشب

 

فإنما فخرنا بالعلم و الأدب

 

 

لا خير في رجل حرٍّ بلا أدب

 

نعم و لو كان منسوبا إلي العرب

لـ الامام علي عليه السلام 


رجوع