شعر إسلامي

سئل التاريخ عن فتى يدعى علي

سئل التاريخ عن فتى يدعى علي تكنى بكنا كثيرة فما هو الا امير الامؤمنين

سئل الجدار عن ساكنا ما اظلت افضل منه الا محمدا

سئل الارض عن واطيها فلان ترتاح الا لمن رضى الله عنهمو 

سئل وسئل فلن  تجد الا ابا القاسم وصهرة وزوجة باري الخلق زوجها

تعال معي نسمع ما خلق الله من المخلوقات تبكي وتأن

لا تذهب يا ابى الحسن فانك لن تعود الا مضرجو

فرد القول بالقول وقال ما كان يوم خط من الله بالقلم

فتلك الخطى اخطو والى المسجد ادنوا فهذا صاحبي وذاك اخي

ومن النوم على البطن الا هو شيطان أشروا 

فقم من نومك والى الله فركعو فما كان من الجبان الا

بعد أن قال الامام الله أكبرو فهوى باسيف والسيف مسمومو

 على رأس أبي الحسن وهو ساجدو بين يدي الله يسبحو

فصاح جبريل من السما تهدمت والله اركان الهدى


رجوع