سيرة

بلال بن رباح

عن الصادق عليه السلام قال : بينا رسول الله صلى الله عليه وآله في ملاء من أصحابه وإذا أسود تحمله أربعة من الزنوج ملفوف في كساء يمضون به إلى قبره فقال رسول الله صلى عليه وآله : علي بالأسود فوضع بين يديه فكشف عن وجهه ثم قال لعلي عليه السلام : ياعلي هذا رباح غلام آل النجار ، فقال علي عليه السلام : والله ما رآني قطإلا وحجل في قيوده وقال : ياعلي إني أحبك ، قال : فأمر رسول الله صلى الله وآله بغسله وكفنه في ثوب من ثيابه وصلى عليه وشيعه والمسلمون إلى قبره ، وسمع الناس دويا شديدا في السماء ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : إنه قد شيعه سبعون ألف قبيل  من الملائكة ، كل قبيل سبعون ألف ملك ، والله ما نال ذلك إلا بحبك ياعلي ، قال : ونزل رسول الله صلى الله عليه وآله في لحده ثم اعرض عنه ثم سوى عليه اللبن ، فقال له أصحابه : يارسول الله رأيناك قد اعرضت عن الأسود ساعة سويت عليه اللبن ، فقال : نعم إن ولي الله خرج من الدنيا عطشانا ، فتبادر إليه أزواجه من الحور العين بشراب من الجنة ،وولي الله غيور ، فكرهت أن أحزنه بالنظر إلى أزواجه ، فأعرضت عنه.


رجوع